الأحد 9 مايو 2021
سياسة

رسالة إلى مصطفى الخلفي: أصلح طريق سيدي بنور أوّلا.. ولا تكذب باسم الله!!!

رسالة إلى مصطفى الخلفي: أصلح طريق سيدي بنور أوّلا.. ولا تكذب باسم الله!!! مصطفى الخلفي والوعود الكاذبة المتعلقة بإصلاح وتعبيد الطرق

الطريق الفرعية الرابطة بين خميس الزمامرة وسيدي بنور مرورا بأولاد بوعنان.. من هنا مرّ مصطفى الخلفي حاملا الكثير من الوعود الكاذبة.. عبر هذه الطريق حمل الخلفي عارا على كتفيه يطوق به اليوم عنقه. يجلس الآن في كرسي برلماني وثير بأصوات دواوير سيدي بنور.. كان يمنّي سكانها أنفسهم بأن يكون الرجل وفيا لوعوده.. كان يرون في الخلفي "رجلا" ورعا ومستنيرا لا يشبه مجموعة من "المحتالين" الذين مروا من هذه "الطريق" الوعرة، وساوموا الناخبين من أجل إصلاحها، قبل أن يعبروا بنعالهم فوق أحلامهم!!

 

الخلفي لا يختلف عمّن سبقوه.. أصلح حاله، وإقامته بالهرهورة، أصلح لحيته وقام بتشذيبها على هيئة رجل تركي "وسيم"، أصلح سيارته كي تكون ألمانية الصنع.. فهو لن يرضى إلا ركوب سيارة "جرمانية" بصالون مخملي ومكيفة..

 

القرويون كلّما مرّوا بعرباتهم المجرورة أو بمحاريثهم أو سياراتهم يذرفون الدموع على إسفلت هذه الطريق.. الطريق بدورها تذرف معهم الدموع.. أمنياتهم أن يرون  وجه نائبهم مصطفى الخلفي الذي اختفى عن الأنظار، وأصبحوا ينتظرونه في التلفزيون وفي شبكات التواصل الاجتماعي يلقي المحاضرات الرنانة حول طهارة القلب والروح، والوفاء بالأمانة والمسؤولية، وأقصر الطرق إلى الله!!!

أصلح هذه الطريق أوّلا، ولا تكذب باسم الله!!!

 

هذه هي رسالتهم إلى الخلفي الذي أخلف وعوده إلى سكان سيدي بنور، وكذب على الله، وعلى القرويين، وعلى الطريق المهشّمة!!!!


(منتسب إلى أحد دواوير خميس الزمامرة ومن ضحايا طريق جهنم التي مر منها الخلفي في اتجاه قبة البرلمان)