الأحد 20 يونيو 2021
مجتمع

ورثة الملولي يُشهرون ورقة الاعتراض على نظارة أوقاف زاكورة بشأن هذا العقار

ورثة الملولي يُشهرون ورقة الاعتراض على نظارة أوقاف زاكورة بشأن هذا العقار جانب من القطعة الأرضية الحبسية

علمت "أنفاس بريس" من مصادرها، أن ورثة الملولي اليحياوي التنسيطي، سيتقدمون، بواسطة دفاعهم، ذ. تامى الحسين، بتعرض على إجراءات كراء نظارة أوقاف زاكورة لقطعة أرضية حبسية مساحتها 9000 متر مربع، والكائنة غرب مدرسة التعليم العتيق المحاذية لحي التمور بمدينة زاكورة، لمدة 6 سنوات قابلة للتجديد؛ على اعتبار أن هذا العقار ملك خاص لورثة الملولي، وأن مطلب التحفيظ المقدم في شأنهm/33177  من طرف نظارة أوقاف زاكورة مازال مجمدا لحد الأن.

 

واستنادا إلى رسم الاستمرار، مضمن تحت عدد 266 صحيفة 187 صادر سنة 1959، ثم تقديم دعوى الاستحقاق في هذا  الموضوع، والتي فتح لها ملف عقاري عدد 20/1401/2017 بابتدائية زاكورة، وصدر فيه حكم تمهيدي عدد 128 بتاريخ 27/12/2018، قضى بإجراء معاينة وخبرة عقارية على كل أراضي مدينة زاكورة، أجراها الخبير القضائي المهندس المساح الطبوغرافي خالد تاديست، الذي أثبت أن رسم الاستمرار مطابق على أرض الواقع لهذا العقار، كما أن هذا النزاع يقول دفاع الملولي، مازال معروضا أمام استئنافية ورزازات، ملف عقاري عدد 72/1401/2020.

 

وارتباطا بالموضوع نفسه، أدلى وكيل ورثة الملولي اليحياوي، الحبيب الملولي، للجريدة، بتصريح حذر فيه مكتري العقار أن العقد الذي سيبرم مع نظارة أوقاف زاكورة في هذا الشأن باطل ولا سند قانوني له؛ أانهم سيباشرون كل أشكال المنع القانونية لولوج هذا العقار أو ممارسة أي نشاط به، إلى أن يقول القضاء كلمته النهائية.

 

ومن جهته أدلى نائب ناظر أوقاف زاكورة بتصريح للجريدة، شدد فيه على أن العقار المراد كراؤه لا علاقة له بالعقار موضوع النزاع، وأنه يدخل ضمن العقار المشيد عليه مدرستي التعليم العتيق والتمور مطلب تحفيظ m/33177.

 

لذلك طالب وكيل ورثة الملولي وزير الأوقاف بالتدخل العاجل لإلغاء وتجميد كافة إجراءات وعمليات كراء العقار، لكونها غير قانونية، وتستهدف مصادرة حقهم الثابت.