الأربعاء 21 إبريل 2021
رياضة

تكريم الدراج مصطفى النجاري في الأسبوع الرياضي لمعهد علوم الرياضة

تكريم الدراج مصطفى النجاري في الأسبوع الرياضي لمعهد علوم الرياضة الدراج مصطفى النجاري خلال تكريمه

تتواصل فعاليات النسخة الثانية للأسبوع الرياضي، الذي ينظمه معهد علوم الرياضة التابع لجامعة الحسن الأول بسطات من 6 إلى 8 أبريل 2021، تحت شعار: "الرياضة، أداة عالمية في خدمة التنمية والتكامل الاجتماعي" ، وذلك تزامنا مع اليوم الدولي للرياضة من أجل التنمية والسلام . 
وقد عرف افتتاح هذه النسخة  التي ترأستها خديجة الصافي، رئيسة جامعة الحسن الأول وعبد العالي ايدر، مدير معهد علوم الرياضة ورؤساء المؤسسات الجامعية وأساتذة  وطلاب  المعهد  بالإضافة  إلى مجموعة من الفعاليات الرياضية والاعلامية الوطنية  .
وفي كلمة له بالمناسبة  ذكر مدير معهد علوم الرياضة  بان تنظيم هذا الملتقى يندرج ضمن فلسفة وروح استراتيجية عمل المعهد في تكريس رؤية اليونسكو على المستوى الإقليمي والوطني. هذه الرؤية التي تجعل الرياضة رافعة أساسية للاندماج الاجتماعي والتنمية البشرية والتاريخ زاخر بأمثلة وقصص ملهمة تؤكد  ما قد تؤدي إليه ممارسة الرياضة من خلق فرص لتعزيز الإدماج الاجتماعي ومكافحة التحيز ضد المرأة والأقليات والأشخاص ذوي الإعاقة. معتبرا في نفس الإطار أن هذا الملتقى سيشكل أرضية  لبناء منظومة النقاش والتداول. 
وتميز اليوم الأول من هذه التظاهرة بتكريم عدد من الوجوه الرياضية الوطنية كالبطل المغربي في رياضة  سباق الدرجات الهوائية مصطفى النجاري تقديرا له لمسيرته الرياضية وإنجازاته الحافلة في هذا النوع الرياضي على المستوى الوطني والدولي كبطل وكمسير والإعلامي المتميز سعيد زادوق نظير ما قدم للرياضة الوطنية من انجازات في مجال الصحافة الرياضية.
ويعد أسبوع الرياضة حدثًا علميًا كبيرًا يمتد لثلاثة أيام، حيث يجمع نخبة من الأكاديميين، والصحفيين، والمحامين والأطباء وغيرهم من المتخصصين من مختلف مجالات علوم الرياضة يلتئمون لبحث ودراسة مجالات موضوعاتية رئيسية تهم التدريب وتحسين الأداء الرياضي والرياضة والمجتمع والرياضة والصحة، والتكنولوجيا والإعلام. كما سيقام بالموازات مع المؤتمرات المقررة في جلسات عامة، أنشطة رياضية، بالإضافة إلى ورشات عمل في الإسعافات الأولية والتدريب الرياضي يشرف عليها متخصصون.
جميع الأنشطة المقررة أيام 6، و7 و8 أبريل 2021 التي ستقام بمركز الاستقبال والمؤتمرات بجامعة.