السبت 4 ديسمبر 2021
جالية

عيد ميمونة..ممثل المغرب بتل أبيب يتواصل مع الجالية المغربية بإسرائيل

عيد ميمونة..ممثل المغرب بتل أبيب يتواصل مع الجالية المغربية بإسرائيل ميمونة" .. عيد يجسّد تعايش اليهود والمسلمين عبر العالم
سيكون يوم الأحد 4 أبريل 2021 مشهودا في إسرائيل، ليس لكون هذا اليوم يصادف العيد الشعبي" ميمونة"، الذي تحتفل به الجالية المغربية في اسرائيل فقط،  بل أيضا سيمثل قفزة نوعية في الحضور الديبلوماسي المغربي في إسرائيل. 
فقد ذكر موقع "إيلاف المغرب"  أن رئيس مكتب الإتصال المغربي في تل أبيب، عبد الرحيم بيوض، سيكون من بين الحضور في الفل الذي ستقدمه الأركسترا الأندلسية في مدينة أشدود باسرائيل  بمناسبة عيد " ميمونة"، الذي تحتفل به الجالية المغربية في اسرائيل عند نهاية عيد الفصح، وذلك بعد الدعوة الموجهة إليه من قبل المنظمين.
وسيشارك في الحفل الفنانين المغربيين، ريموند البيضاوية وبنيامين بوزغلو وفرقة راقصة. وينظم الحفل تحت شعار " تربحو تسعدو (الربح والسعد)".
وحسب الموقع نفسه، فإن الديبلوماسي المغربي بيوض سيحل بعدة مدن إسرائيلية، كضيف شرف على الجالية المغربية مما سيضفي نكهة خاصة على احتفاليتها هذا العام.
احتفالية "ميمونة" مصدرها اليهود المغاربة وارتقت الى العالمية حيث اصبحت تخلد في جميع أنحاء العالم لما تحمله من مغزى عن تعايش المسلمين واليهود المغاربة.
وذكر موقع "إيلاف المغرب"  أن طقس "ميمونة" المغربي،  ارتقى الى العالمية لما تحمله من مغزى عن تعايش المسلمين واليهود المغاربة، ويمثل العودة إلى أكل "حاميتس"، أي الخبز وما يُلازمه، وهي ممنوعة طوال أسبوع عيد الفصح. 
وتبدأ الاحتفالات بـ "ميمونة" بعد حلول الظلام في آخر يوم من أيام عيد الفصح. حيث تظل منازل اليهود المغاربة مفتوحة للزوار، بحيث يوزع عليهم  كعك العيد التقليدي. وتُزين الموائد بمختلف رموز الحظ والغنى، مع التركيز على الرقم "5"، مثل 5 قطع من الذهب أو 5 مجوهرات أو بذرات فول المرتبة على ورقة من المعجنات.
وخلال العقود القليلة الماضية، أصبحت ميمونة (من الكلمة العربية "ميمون" معناها "الحظ")، مفضلة من طرف السياسيين الإسرائيليين الذين يستخدمون فيها الفرصة ليمتزجون مع الجماهير وحشد الدعم الجماهيري.