الأحد 1 أغسطس 2021
رياضة

المرحوم الحاج نودير يثير أزمة بالحي الحسني بسبب ملعب نجم الشباب

المرحوم الحاج نودير يثير أزمة بالحي الحسني بسبب ملعب نجم الشباب الراحل الحاج محمد نودير

لم يخطر ببال رئيس مقاطعة الحي الحسني في الدار البيضاء، وهو يدرج النقطة المتعلقة بإبداء الرأي حول طلب جماعة الدار البيضاء بإطلاق اسم المرحوم الحاج نودير على المركب الرياضي نجم الشباب الرياضي البيضاوي، يوم 21 يناير في إطار الدورات العادية للمقاطعة، أن سثار الكثير من الجدل وينتفض بعض أنصار ومحبي نجم الشباب ضد تغيير اسم الملعب.

 

وأكدت الجمعية المغربية لأنصار ومحبي نادي نجم الشباب الرياضي البيضاوي، في بيان تتوفر عليه "أنفاس بريس"، أنه بمجرد نشر خبر تغيير اسم ملعب نجم الشباب الرياضي البيضاوي إلى اسم الراحل الحاج محمد نودير، سارعت الجمعية إلى استنكار ذلك باتخاذ مجموعة من المواقف، ومن بينها مراسلة رئيس جماعة الدار البيضاء ورئيس مقاطعة المعاريف ورئيس مقاطعة الحي الحسني وعامل عمالة مقاطعة الحي الحسني.

 

وأضافت الجمعية نفسها أنه تم نشر أن الراحل كان من المؤسسين، وهو من مواليد 1935، علما أن النادي تأسس سنة 1942، أي أن عمر الراحل لا يتجاوز آنذاك سبع سنوات. موضحة أنه مر على تسيير الفريق مجموعة من الزعماء ولم يتغير اسم الملعب. وقالت المراسلة "نعم الراحل كان له صيت في المجال السياسي والثقافي والرياضي وبالذات في ألعاب القوى لذلك كان من المستحسن إطلاق اسمه على إحدى القاعات أو المركبات التابعة لألعاب القوى".

 

من جهة أخرى، فإن أحمد جودار، رئيس مقاطعة الحي الحسني، أكد في تصريح لـ "أنفاس بريس"، أن المقاطعة ليست هي التي قررت تغيير اسم ملعب نجم الشباب، ولكن مجلس جماعة الدار البيضاء، على اعتبار أن الملعب تابع للجماعة، "توصلنا بمراسلة من قبل المجلس الجماعي للبيضاء من أجل إبداء الرأي في مسألة تغيير الاسم، لأن الملعب يوجد فوق تراب المقاطعة".

 

وأكد المتحدث ذاته أن الراحل نودير مارس كرة القدم عكس ما تم الترويج له بكونه كان فقط في ألعاب القوى، وقال "إننا توصلنا بمراسلة رسمية من قبل رئيس جماعة البيضاء، وتم طرح هذه النقطة للمناقشة في دورة مجلس المقاطعة، وتم التصويت عليها من قبل أعضاء المجلس باستثناء عضوين".