السبت 31 يوليو 2021
مجتمع

خنيفرة: رئيس جماعة أجلموس يهدد 4 نشطاء يساريين بالسجن!!!

خنيفرة:  رئيس جماعة أجلموس يهدد 4 نشطاء يساريين بالسجن!!! محمد اومولود حباشيش، وجمال بوتحازم(يسارا)
 تنظر المحكمة الإبتدائية بخنيفرة في قضية متابعة الكاتب المحلي للإشتراكي الموحد بأجلموس جمال بوتحازم رفقة نائبه محمد أومولود حباشيش، وبوعزة حباباش الكاتب المحلي لحزب التقدم والإشتراكية وشعيب امزيان المجاز المعطل والرئيس السابق لجمعية تنموية للمعطلين على خلفية تدوينات فيسبوكية ينتقدون من خلالها الإختلالات التي يعاني منها تدبير الشأن المحلي بأجلموس.
قال جمال بوتحازم الكاتب المحلي للإشتراكي الموحد بأجلموس (إقليم خنيفرة ) إن متابعته تأتي على خلفية ديناميته على المستوى المدني والإيكولوجي وتتبع الشأن المحلي بأجلموس، مضيفا بأنه اشتغل على العديد من المواضيع التي تؤرق الساكنة من قبيل المطرح العشوائي بطريق والماس الذي اتخذ مسارا احتجاجيا توج بلقاء حوار بعمالة خنيفرة، كما سبق له ان ترافع مع رفاقه ضد التهميش والحرمان الذي ظلت تعاني منه منطقة بوتخورت من الخدمات الجماعية رغم تأديتها للضريبة، وأشار بوتحازم أن رئيس جماعة أجلموس سبق له أن رفع دعوى قضائية ضده سنة 2017 .
وأضاف أن رفع دعوى قضائية جديدة ضده الى جانب نشطاء آخرين بتاريخ 15 فبراير 2021 تأتي مباشرة بعد تأسيس فرع للحزب الإشتراكي الموحد بأجلموس.
وفي مايتعلق بالتدوينات التي يتابع من أجلها قال بوتحازم إن مضمون هذه التدوينات هو التساؤل عن الملايير التي صرفت خلال ولايتين جماعيتين ومدى انعكاسها على التنمية المحلية، مؤكدا أنها لا تتضمن أي اتهام مباشر لرئيس الجماعة، بل غايتها معرفة قيمة ما تم صرفه، في غياب أي معطيات بهذا الخصوص.
وأشار بوتحازم أنه سبق له أن تقدم بطلب رسمي إلى رئيس الجماعة بتاريخ 11 نونبر 2020 من أجل الإطلاع على قيمة ما تم صرفه خلال الولايتين الجماعيتين الأخيرتين، لكن الرئيس رفض تسلمه بعد أن سلمته إياه كاتبته، الأمر الذي يؤكد أن متابعته رفقة رفاقه تتعلق بشكايات  كيدية بخلفية انتخابية غايتها الإنتقام بسبب قوة الترافع الميداني للنشطاء المتابعين منذ سنين.
بالمقابل حاولت جريدة "أنفاس بريس" الإتصال برئيس جماعة أجلموس في أكثر من مناسبة من أجل الإدلاء بوجهة نظره في الموضوع، لكن هاتفه ظل يرن دون جواب، رغم إطلاعه في رسالة قصيرة على صفتنا الإعلامية وعلى موضوع الإتصال.