الأحد 26 سبتمبر 2021
سياسة

هذا ما قررته نخبة أهل فكيك بخصوص ملفات أرض العرجة

هذا ما قررته نخبة أهل فكيك بخصوص ملفات أرض العرجة من المسيرة الاحتجاجية لساكنة فكيك تضامنا مع فلاحي وملاكي أرض العرجة

أفادت لجنة تھييء ومتابعة ملفات أرض العرجة، ومن خلالها كل أراضي واحة فجيج، أنه اجتمع يوم الأحد 21 مارس 2021 بقصر أولاد سليمان، نخبة من أھل فجيج المقيمين والوافدين من داخل الوطن ومن خارجه، بحضور أعضاء المجلس النيابي لقصر أولاد سليمان وبعض ملاكي الأراضي بواحة العرجة شمال واحة فجيج، للتداول ومناقشة المشكل الذي طرحه طرد ومنع الفلاحين والملاكين من الولوج إلى أراضيھم التي كانوا يستغلونھا منذ قرون دون منازع ولا معارض.

 

وأعلن الحاضرون، في بيان توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، عن إيمانھم القوي بعدالة هذه القضية على كل المستويات: التاريخية والإنسانية، والقانونية، وبعد شكرهم لكل من ساند قضية أھالي فجيج من الساكنة، ومن داخل كل الوطن ومن خارجه من الجمعيات وفعاليات المجتمع المدني، ورفضهم المطلق للقرار الظالم والقاضي بإخلاء ذوي الحقوق من أرض أجدادھم التي أفنوا فيھا أعمارھم واستثمروا بھا أموالھم منذ سنين عديدة، وتجسيدا لهذا التضامن مع المتضررين، قرر الحاضرون:

 

- تشكيل لجنة من ممثلي جميع القصور بالمنطقة من المجتمع المدني والمختصين في التاريخ والجغرافيا والقانون قصد تھييء ومتابعة الملفات المتعلقة بأراضي العرجة، ومن خلالها كل أراضي واحة فجيج ومجالھا التاريخي؛

- المساھمة في نشر هذه القضية عبر منصات التواصل الاجتماعي والإعلام الوطني والدولي قصد إظهار الحقيقة؛

 

- دعوة كل القوى السياسية والحقوقية والھيأت والمنظمات على المستوى الوطني والدولي لمساندة المتضررين وإنصافھم مع التشبث بالوحدة الترابية للمغرب...