الأحد 25 يوليو 2021
كتاب الرأي

محمد نجيب كومينة: نظام الجزائر ورط مرشحه للفيفا في موقف مثير للسخرية

محمد نجيب كومينة: نظام الجزائر ورط مرشحه للفيفا في موقف مثير للسخرية محمد نجيب كومينة
هنيئا للقجع، هنيئا للمغرب، بعضوية الفيفا والكاف. العمل والتصرف العقلاني انتصرا على الحقد والعداء المجاني مرة أخرى.
كان بالإمكان إبعاد الرياضة عن المنازعات السياسية، لكن الجنيرالات الفاشلين الذين يحكمون الجزائر الشقيقة جعلوا من المغرب هدفا لنبالهم الضعيفة في كل المجالات والواجهات، وورطوا رئيس جامعتهم الكروية في وضعية مثيرة للسخرية ومنبهة للجميع بأن النظام الجزائري يخبط خبط عشواء بعدما حاصره حراك شعبي بزخم مستمر ومرتفع و جعله يصل إلى الباب المسدود.
المغرب ليس عدوا للشقيقة الجزائر والشعب المغربي شقيق الشعب الجزائري، ولذلك فإن تأجيج محاولة تأجيج العداء للمغرب ليس قارب نجاة يمكن لنظام الجنيرال سعيد شنقريحة أن يعول عليه باختلاق الأزمات والمواجهات والصدامات التي تنتهي دائما، وستنتهي لا محالة إلى الخسارة المدوية.
شنقريحة لا يجد أمامه نفس الحلول التي أتيحت لكايد صالح لذلك فهو يخبط خبط عشواء ويورط الرئيس والحكومة والبرلمان والإعلام والرياضة .... ويجر معه الجميع إلى الأسوأ..حول البوليساريو إلى قضية تعلو على الجزائر نفسها، وهذا ما لايمكن تفسيره فقط بالعقد، فالبين أن ارتباطات مصلحية قامت بينه وبين المجموعة الانفصالية خلال المدة الطويلة التي قضاها بتندوف.
وقد يأتي يوم ينكشف فيه المستور.