الثلاثاء 22 يونيو 2021
خارج الحدود

بعد النمسا.. الدانمارك والنرويج يُعلقان استخدام اللقاح ضد كوفيد

بعد النمسا.. الدانمارك والنرويج يُعلقان استخدام اللقاح ضد كوفيد

علقت السلطات الصحية في الدنمارك والنرويج، يوم الخميس 11 مارس 2021، مؤقتا استخدام لقاح أكسفورد/ أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا المستجد، بعد تقارير عن تكون جلطات دموية لدى بعض الذين تلقوا اللقاح، وذلك في أعقاب تعليق أربع دول أخرى للقاح.

 

وتأتي هذه الخطوة بعد أن أوقفت النمسا استخدام دفعة من جرعات أسترازينيكا ريثما تحقق في حالة وفاة بسبب تجلط دموي وانسداد رئوي.

 

وعلقت أربع دول أوروبية أخرى، هي إستونيا ولاتفيا وليتوانيا ولوكسمبورغ، استخدام اللقاحات من تلك الدفعة التي أرسلت إلى 17 دولة أوربية وتضم مليون جرعة.

 

وقالت السلطات الصحية الدنماركية إن قرار البلاد بتعليق التطعيم لمدة أسبوعين جاء بعد أن أصيبت امرأة (60 عامًا) في الدنمارك، حصلت على جرعة من لقاح أسترازينيكا من نفس الدفعة التي استخدمت في النمسا، بجلطة دموية وتوفيت.

 

وقالت السلطات الدنماركية إنها استجابت "لتقارير عن آثار جانبية خطيرة محتملة سواء بالدنمارك أو من دول أوربية أخرى".

 

وقال وزير الصحة ماغنوس هيونيك على تويتر "من غير الممكن حاليًّا استنتاج ما إذا كانت هناك صلة. نتصرف بشكل استباقي، الأمر يحتاج إلى تحقيق شامل".

 

وقال جير بوكولم مدير إدارة الوقاية من العدوى ومكافحتها في المعهد النرويجي للصحة العامة في مؤتمر صحفي "هذا قرار احترازي".