الخميس 22 إبريل 2021
مجتمع

أرباب ومستخدمو الحمامات "وصلات ليهم العظم" و"اطريح" يهدد بالنزول للشارع

أرباب ومستخدمو الحمامات "وصلات ليهم العظم" و"اطريح" يهدد بالنزول للشارع عبد الله اطريح ومشهد من داخل أحد الحمامات

لم يعد مجموعة من مستخدمي وأرباب الحمامات يتحملون تبعات إغلاق الحمامات في الدار البيضاء، وأصبحوا يهددون بالتصعيد والنزول إلى الشارع، ما يجعلهم يصطدمون بالداخلية، كما يقول عبد الله اطريح، الكاتب العام لنقابة أرباب الحمامات والرشاشات العمومية بمدينة الدار البيضاء، في تصريح لـ "أنفاس بريس".

 

وأكد المتحدث ذاته أن باب الحوار مع السلطات الولائية في الدار البيضاء لا يزال مغلقا، وهذا الأمر سيدفع إلى النزول إلى الشارع والاصطدام مع وزارة الداخلية في حالة عدم فتح الحمامات.

 

وأضاف أن الوقفة التي تعتزم النقابة تنظيمها، يوم الثلاثاء 5 مارس 2021، ستكون مناسبة عن الاعلان عن ميلاد إطار نقابي يهم مستخدمي الحمامات، والذي سينضوي تحت لواء الاتحاد العام للمقاولات والمهن.

 

واوضح أن مستخدمي الحمامات في انتظار الدعم الذي تحدث عنه وزير حقوق الإنسان، مصطفى الرميد.. وأكد اطريح أن إحصاء هذه الفئة متوفر، وهم في انتظار الدعم إلى جانب أرباب الحمامات الذين يعانون كثيرا جراء استمرار عمليات الاغلاق ولم يعودوا يحتملون هذا الوضع، علما أننا، يقول المتحدث نفسه، مقبلين على شهر رمضان الذي يعرف ارتفاعا في تكاليف العيش.