الخميس 22 إبريل 2021
سياسة

في تصنيف عربي: المخابرات المغربية تتربع عرش أقوى الأجهزة الأمنية كفاءة ( مع فيديو)

في تصنيف عربي: المخابرات المغربية تتربع عرش أقوى الأجهزة الأمنية كفاءة ( مع فيديو) ياسين المنصوري، مدير"لادجيد" وعبد اللطيف الحموشي مدير"الديستي"(يسارا)
كل يوم تتوالى الشهادات الإيجابية في حق المغرب الذي يصنف ضمن الدول التي تتوفر على جهاز مخابرات  محترف ومؤهل وكفؤ. فبعد الإشادة الأمريكية والروسية والأوربية والإفريقية، بل والأسيوية في شخص حكومة سيريلانكا، هاهي التقارير الإعلامية العربية تسلط الضوء على فعالية مخابرات المغرب في تصنيف لأقوى المخابرات في العالم العربي، حيث جاء المغرب في المرتبة الأولى ضمن خمس أنجع أجهزة مخابرات عربية، وهي كالتالي:
المرتبة الأولى : المخابرات المغربية
صنف تقرير صادر عن مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة المخابرات المغربية بأنها الأقوى في شمال إفريقيا والشرق الأوسط، نظرا لما تقوم به من جهد في مجال مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة ، وجهد متميز في رصد وتتبع تحركات الجماعات المتطرفة بمختلف توجهاتها وأشكالها داخل الأراضي المغربية وخارجها، الشيء الذي مكنها من إجهاض مخاطر الإرهاب والجرائم المهددة للأمن القومي المغربي.
وحسب نفس التقرير الإعلامي فإن المخابرات المغربية تمتاز ببرنامج قوي فيما يتعلق بمحاربة الإرهاب، مرتكزة على مبدأ التعاون مع الأجهزة المخابراتية الدولية الأمريكية والصينية والروسية، وبشكل أكثر مع الخليج العربي بهدف تعزيز مكانتها على الصعيد العالمي، ما مكنها من ضمان الإستقرار والسلم في الوقت الذي شهدت فيه دول عربية و مغاربية أعملا عدائية نفذتها عناصر متطرفة.
المرتبة الثانية :المخابرات الأردنية
هي واحدة من وكالات الإستخبارات الأكثر أهمية في الشرق الأوسط، ومن مهامها حماية الأمن الوطني من أي استهداف، وجمع وتحليل المعلومات، وتقديمها لصناع القرار السياسي، وتقوم بمقاومة التخريب الفكري الذي يولد فعلا ماديا تخريبيا ومقاومة أي اختراق للمجتمع الأردني، ومكافحة كافة أنواع وأشكال الإرهاب، ومكافحة التجسس والقيام بالعمليات الإستخباراتية في سبيل أمن الأردن وسلامته.
المرتبة الثالثة : المخابرات المصرية
أنشأ الجهاز بعد الثورة سنة 1952، لكي ينهض بحال الإستخبارات المصرية، حيث أصدر الرئيس جمال عبد الناصر قرارا رسميا بإنشاء جهاز استخباري جمل إسم المخابرات العامة سنة 1954، حيث اعتبر الجهاز الأكثر قوة على حماية الأمن القومي المصري.
عصر قوة المخابرات المصرية كان مع تولي صلاح نصر رئاسته سنة 1954، حيث قام بالتأسيس الفعلي للمخابرات. ويشهد لهذا الجهاز قدرته على التغلغل في عمق الكيانات المعادية لمصر، وكشف الأسرار التي تهدد الوطن.
المرتبة الرابعة : المخابرات السعودية
هي جهاز حكومي يعنى بالمعلومات الإستخباراتية للمملكة العربية السعودية، ويعد أحد المؤسسات الأمنية السيادية الهادفة إلى توفير الأمن والإستقرار، ويعمل على المحافظة على مكتسبات الوطن والمواطن داخل المملكة وخارجها، مهمة الجهاز الرئيسية تتجلى في توفير المعلومات الإستراتيجية والمساهمة في تحقيق الأمن الوطني، ويقوم بإدارة العمليات الإستخباراتية الإستراتيجية المضادة اللازمة لتحقيق الأمن، ويعمل على الدراسات والبحوث بناء على متطلبات الأمن الوطني وتقديمها لصناع القرار السياسي لتمكينهم من رسم السياسة الداخلية والخارجية للبلاد.
المرتبة الخامسة : المخابرات الجزائرية
تأسست دائرة المخابرات الجزائرية إبان ثورة التحرير في الجزائر خلال ولاية عبد الحفيظ بوصوف، ولعبت دورا كبيرا أثناء الثورة وبعد الإستقلال، ورغم قلة الإمكانيات آنذاك، إلا أنها استطاعت أن تزرع جواسيس في الخارج وتجنيد آخرين في الجزائر. من أبرز رجالها الأبطال مسعود ذقار، وبعد أن أصبح الهواري بوميدن على رأس البلاد سنة 1965، شهدت أجهزة الإستخبارات الجزائرية تغييرا كبيرا في التنظيم الداخلي لها المستوحى إلى حد كبير من الإتحاد السوفياتي، وأهم مهامه مكافحة التجسس والحفاظ على الأمن الداخلي للبلاد، وحماية المصالح الحيوية للجزائر في الخارج.