الخميس 22 إبريل 2021
مجتمع

مراكز الترويض تشهر ورقة الاحتجاج وتعلن عن إغلاق أبوابها في هذا التاريخ

مراكز الترويض تشهر ورقة الاحتجاج وتعلن عن إغلاق أبوابها في هذا التاريخ من وقفة اجتجاجية سابقة (أرشيف)

أفادت مصادر من داخل النقابة الوطنية المستقلة للمروضين الطبيين والمعالجين الفيزيائيين والطبيعيين بالقطاع الخاص، أن هذه الأخيرة ستخوض إضرابا وطنيا، يوم 26 فبراير 2021، وذلك احتجاجا على ما اعتبروه "سياسة تجاهل الحكومة لمطالبهم وغياب المقاربة التشاركية".

 

وأعلنت النقابة، بدعم من الفيدرالية الوطنية للمروضين الطبيين بالمغرب والاتحاد المغربي للمروضين الطبيين والمعالجين الفيزيائيين الطبيعيين بالقطاع الخاص، عن خوض هذا الإضراب الوطني الإنذاري، وذلك بإغلاق شامل للعيادات ومراكز الترويض الطبي بالمدن المغربية.

 

ويأتي إضراب النقابة احتجاجا على "سياسة الآذان الصماء والتجاهل التي تنهجها الحكومة بتغييبها للمقاربة التشاركية في اتخاذ القرارات الخاصة بالمهنيين"، معبرة عن رفض النقابة "التام لقيمة الدخل الجزافي الذي فرض عليهم دون استكمال المشاورات مع غياب التوافق"، منتقدة ما اعتبرته "التنزيل الجائر للمرسوم القاضي بالانخراط بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وفرض الانخراط بأثر رجعي دون إخبار مسبق".

 

هذا وعبرت النقابة عن استنكارها ورفضها لـ "سلة الخدمات المقدمة غير المتكافئة مع مثيلتها الخاصة بالمستخدمين، والتي تفتقر إلى أبسط الحقوق كالتعويض عن الأمومة، التعويض عن العجز، التعويض عن التوقف عن العمل، التعويضات العائلية".