الخميس 22 إبريل 2021
مجتمع

الحركة الشعبية تؤسس كتابة إقليمية بتنغير، وترسم معالم الاستحقاقات المقبلة

الحركة الشعبية تؤسس كتابة إقليمية بتنغير، وترسم معالم الاستحقاقات المقبلة صورة جماعية لتشكيلة المكتب الإقليمي للحركة بتنغير

استجابة لمضامين الوثيقة الدستورية الجديدة، وتماشياً مع مقتضيات النظام الأساسي لحزب الحركة الشعبية وأهدافه الكبرى، إضافة إلى استراتيجية الحزب التنظيمية في تغطية التراب الوطني، عبر خلق مكاتب محلية، إقليمية وجهوية؛ ارتأت حركيات وحركيو إقليم تنغير، بعد استكمال كل الإجراءات القانونية والوقائية اللازمة، تأسيس الكتابة الإقليمية للحزب بتنغير، يوم الأحد 21 فبراير 2021، من خلال جمعها العام التأسيسي، حيث تمت مناقشة مختلف النقط والمحاور المرتبطة بوضع الحزب محلياً، إقليمياً، جهوياً ووطنياً، إلى جانب آليات التواصل التنظيمية والسياسية بين مناضلي الحزب ومؤسساته المختلفة (المكتب السياسي، المجلس الوطني، الفروع المحلية والإقليمية والجهوية، التنظيمات الموازية...)، بعد عرض اللجنة التحضيرية المشكلة من (أيت خالق محمد، رجب ماشيشي، حدو مزوز) للتصور العام للحركة الشعبية، مرجعياتها، مرتكزاتها ومبادئها الأساسية، وذلك انطلاقاً من النظام الأساسي للحزب .

 

وفي كلمة لعضو المكتب السياسي والناطق الرسمي للحزب عدي السباعي (عن بعد)، أبلغ من خلالها تحيات الأمانة العامة باسم امحند العنصر، ورئيس المجلس الوطني للحزب باسم السعيد أمسكان، معبراً عن اعتذاره لعدم التمكن من الحضور، بداعي تزامن اللقاء مع اجتماع يخص مناقشة مشاريع القوانين التنظيمية للانتخابات المقبلة؛ داعياً إلى التكتل والوحدة في سبيل البناء وبلوغ الهدف، مركزاً على التنظيم والهيكلة كأساس لتدبير شؤون الحزب، خاصة وأننا على مقربة من الاستحقاقات المهنية والمحلية والإقليمية والجهوية والتشريعية، والتي يستوجب علينا جميعا التعبئة لها من أجل تعزيز موقع ومكانة الحزب خلالها تحت إشراف القيادة الوطنية، إضافة إلى الإشارة للقاءات والزيارات الوزارية المبرمجة بـ/ نحو المنطقة، من أجل معالجة مختلف الملفات ذات الصلة بتنمية الإقليم ومواصلة تنفيذ خلاصات لقاءات ممثلي الحزب في الجماعات الترابية بالإقليم مع القطاعات الحكومية التي تشرف عليها الحركة الشعبية .

 

هذا وتم فتح نقاش مستفيض حول قضايا أخرى عدة ومختلفة، تهم آليات الاشتغال واستراتيجية عمل محلية، جهوية ووطنية، في سبيل الرقي بالممارسة السياسية نحو الأفضل، كما تعزيز دور التمثيلية النسوية وموقع الشباب في المشهد السياسي، عبر التكوين والتأطير والتواصل، مع ضخ دماء جديدة من شأنها إدارة ومواكبة الفعل السياسي والعمل الحزبي بجدارة، كما ضرورة الاشتغال على توسيع دائرة الحزب بالإقليم والجهة، ضماناً لربح الرهان الانتخابي والسياسي عموماً .

 

وطبقاً لمقتضيات النظام الأساسي، ووسط جو طبعته الديمقراطية والتوافقات وقيم النبل والتآخي بين بنات وأبناء الخيمة الحركية، من الأطر والنساء والشباب والأعيان...، تم انتخاب أعضاء الكتابة الإقليمية على النحو الآتي:

الرئيس: محمد أيت خالق

النائبة الأولى للرئيس: نعيمة بوخالف

النائب الثاني للرئيس: محمد بايدر

الكاتب العام: رجب ماشيشي

النائب الأول للكاتب العام: يوسف بن يوسف

النائب الثاني للكاتب العام: عصام حدران

أمين المال: محمد أوراغ

النائب الأول لأمين المال: موحى منصور

النائب الثاني لأمين المال: لحسن صابري

المستشارون: محمد أزروال، إبراهيم أوراغ، عبد الرحمان عسو بن محمد، حمو أعمو، لحسن أيت أحمد، حدو مزوز، نورة فنكور، إبراهيم السباعي، إبراهيم أزروال، لحسن نايت حسو.