الخميس 22 إبريل 2021
مجتمع

من وجدة..موظفو الجماعات يكشفون دواعي الإضراب الوطني في هذا التاريخ

من وجدة..موظفو الجماعات يكشفون دواعي الإضراب الوطني في هذا التاريخ جانب من الندوة الصحفية للمكتب الجهوي لموظفي ومستخدمي الجماعات الملحية لموظفي ومستخدمي الشغيلة الجماعية بمقر الاتحاد المغربي للشغل بوجدة
نظم المكتب الجهوي لموظفي ومستخدمي الجماعات الملحية بمقر الاتحاد المغربي للشغل بوجدة صبيحة السبت 20 فبراير 2021، ندوة صحفية شرح فيها أسباب ودواعي الإضراب الوطني المزمع تنظيمه يوم الأربعاء 24 فبراير2021، الذي ستتخلله بوقفات احتجاجية أمام مقر العمالات والولايات.
وكشفت الندوة الصحفية، أن قرار الإضراب جاء بسبب تنصل وزارة الداخلية من خلاصات جلسات الحوار الاجتماعي والتي كان آخرها بتاريخ 7 يناير 2021، حيث تم الاتفاق على تمكين النقابات من رد مكتوب على الملفات المطلبية العالقة في أجل لا يتعدى 10 أيام، وكذلك برسم خارطة طريق لمعالم حوار سنة 2021، إلى جانب عدم التقدم في الحوار القطاعي على أرضية الملف المطلبي المكتب الجهوي والمقدم للمديرية العامة خلال نوفمبر 2020، وكذا استمرار تعليق الملفات النقابية بالفروع المحلية والإقليمية المتضمنة في المذكرة الاستعجالية، بالإضافة إلى مشكل صرف تعويضات ومستحقات الشغيلة الجماعاتية، الذي يعود لسنة 2015.
إلى ذلك كشف نائب الكاتب الجهوي عن معطيات خطيرة بخصوص ترقية الموظفين التي تخضع في الكثير من الأحيان إلى المحسوبية المبنية على الولاء الحزبي أو الأجندات الانتخابية.