الأحد 7 مارس 2021
اقتصاد

هل أصبحت الجزائر تتحكم في قنصلية فرنسا بالبيضاء لحرمان سائقي الشاحنات من الفيزا ؟

هل أصبحت الجزائر تتحكم في قنصلية فرنسا بالبيضاء لحرمان سائقي الشاحنات من الفيزا ؟ القنصلية الفرنسية بالدار البيضاء
يعاني العديد من سائقي الشاحنات المغاربة الذين يشتغلون في النقل الدولي  من تعقيدات طلب التأشيرة للولوج إلى الديار الفرنسية  لدى القنصلية الفرنسية بالدارالبيضاء دون باقي القنصليات الفرنسية بمدن المملكة .. 
وأكد مجموعة من المتضررين في اتصال ب "انفاس بريس" أنه مع تكليف القنصل الجديد بالقنصلية الفرنسية بالدار البيضاء والذي ينحدر من أصول جزائرية، تعقدت بشكل مثير مسطرة الحصول على “التأشيرة ” وباتت تمس كرامة السائقين المغاربة، مشيرين إلى أنه قبل تكليف هذا القنصل كانت العملية تمر بسلاسة ووفق القانون حيث تسلم التأشيرة في ظرف 10 أو 15 يوم على أقصى تقدير ولمدة 3سنوات، إلا أنه مع مجيء هذا القنصل الجديد اصبح الحصول على موعد بالنسبة للسائقين البيضاويين الراغبين في الدخول إلى الديار الفرنسية يتطلب عدة شهور، ويتعذر ذلك في غالب الأحيان. في حين أن الأمور لازالت كما كانت عليه  تمر بسلاسة ووفق القوانين الجاري بها العمل بالقنصليات الفرنسية بمدن مراكش أكادير وطنجة... 
ونبه السائقون المتضررون ، إلى أن تعقيدات “التأشيرة ”  بالقنصلية الفرنسية بالدارالبيضاء باتت تُعطل مصالح المواطنين المغاربة من رجال أعمال ومرضى وطلبة.. ولفت المتضررون انتباه الجهات المسؤولة إلى ارتفاع تكاليف طلب “التأشيرة ” غير القابلة للاسترداد في حالة رفض الطلب، مشيرين إلى أن هذه الرسوم يمكن أن تعرف ارتفاعا في الأيام القادمة مع حلول هذا القنصل.. 
ويرى المتضررون أن معالجة القنصلية الفرنسية بالدار البيضاء لإشكالية ظاهرة الهجرة غير الشرعية تنطلق من تبسيط طلبات الحصول على التأشيرة، مطالبين بضرورة تدخل وزارة الخارجية لدى الدولة الفرنسية لمعالجة الإشكالية بإعطاء الأولوية للتأشيرات التي لها علاقة بأسباب مهنية أو دراسية أو صحية مع وضع آليات تهدف إلى تسهيل طلبات الحصول على التأشيرة لصالح سائقي الشاحنات المغاربة..