الجمعة 23 إبريل 2021
مجتمع

فاس.. منع مفاجئ لوقفة احتجاجية سلمية لتنسيقية " النحايسية "

فاس.. منع مفاجئ لوقفة احتجاجية سلمية لتنسيقية " النحايسية " مشهد من وقفة احتجاجية سابقة لتنسيقية النحايسية بفاس
علمت جريدة " أنفاس بريس " أن سلطات مدينة فاس قررت منع الوقفة الإحتجاجية لتنسيقية النحايسية والتي كان من المقرر تنظيمها صباح اليوم الجمعة 12 فبراير 2021 12 بمقر غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس مكناس بحضور الصناع التقليديين بمعية أبنائهم وزوجاتهم.

وعبر صناع تقليديون في تصريحات متفرقة لجريدة " أنفاس بريس " عن امتعاضهم الشديد من قرار السلطات المحلية بفاس منع هذه الوقفة التي تندرج – حسب قولهم - في إطار دفاعهم عن حقهم الدستوري في التنظيم والتسوية القانونية، وردا على التجاهل الذي تنهجه الحكومة اتجاه أوضاع ومطالب الحرفيين بالمغرب و"النحايسية" بشكل خاص وغرف الصناعة التقليدية بجهتي فاس مكناس ومراكش آسفي، مضيفين بأن الصناع يكابدون انعكاسات جائحة كورونا وغزو آلة الليزر، واكتساح المنتجات الصينية للسوق المحلي، مما أدى إلى تسريح الآلاف من اليد العاملة، فضلا عن أضرار ذلك الفادحة على التراث الوطني بما يجسده من قيمة ثقافية وحضارية، ناهيك عن استمرار إقصائهم من الدعم على غرار قطاعات أخرى ( العاملين في القطاع السياحي والطيران..)، وحرمان أغلبية الصناع التقليديين من حقهم الدستوري الديموقراطي في التسجيل ضمن لوائح انتخابات الغرف والمشاركة والإدلاء بصوتهم لاختيار من يمثلهم، وفي ظل انعدام المواصلات بين الأحياء الشعبية بفاس والحي الصناعي الصفارين عين النقبي.

ودعت التنسيقية كافة الإطارات الوطنية الحقوقية والسياسية والشبيبية والجمعوية والنقابية إلى دعمها ومساندة نضالاتها السلمية دفاعا على حقوقها العادلة والمشروعة .