السبت 31 يوليو 2021
اقتصاد

مهنيو محطات الوقود يستنكرون الغش في المحروقات 

مهنيو محطات الوقود يستنكرون الغش في المحروقات  عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن
استنكرت الجامعة الوطنية لتجار وأرباب ومسؤولي محطات الوقود بالمغرب، كل تلاعب وغش في المحروقات لما له من أضرار  على الإقتصاد  الوطني، معلنة براءتها من كل الممارسات من هذا القبيل ولا يمكنها الدفاع على المتورطين فيها.
 
وأكدت الجامعة في رسالة توصل موقع "أنفاس بريس" بنسخة منها، موجهة لوزير الطاقة والمعادن، أنه لا يمكنها القبول بأن يتحول أصحاب المحطات إلى أكباش فداء للتغطية على المتورطين الحقيقيين الذين يوجهون المحروقات المغشوشة نهارا جهارا مطالبة بالتوجه إلى منبع الفساد للقضاء على هذه الممارسات.
 
وقالت الجامعة " أننا نمد أيدينا جميعا للتعاون مع مصلحة وزارة عزيز الرباح وكل المصالح المختصة في إطار لجنة مختلطة ووقد سبق أن تقدمنا بمقترحات بخصوص جودة المحروقات لأن الشركات وأرباب المحطات يعملون من أجل المحافظة على والمحروقات بكل أصنافها، مع العلم أن هناك بعض الاستثناءات المرتبطة بالأساس بالكازوال المهرب".
 
جاء ذلك كرد للجامعة على قرار وزارة الطاقة والمعادن شروعها في إنجاز مختبر جديد لجودة المحروقات بعشرة مليون درهم خلال السنة الجارية، مؤكدة أن المهنيين على العموم هم مع المشروعية وتطبيق القانون في حق كل تبت تلاعبه في هذا المجال، لكن المراقبة وأخذ العينات لا يجب أن تقتصر على نقط البيع فقط وأن تشمل كل المراحل بدء بالتفريغ، فالتخزين،  فالتوزيع، عبر الشاحنات واخيرا نقط البيع أو المحطات.