الجمعة 23 يوليو 2021
سياسة

صحافيون إسبان زاروا الداخلة وأجمعوا على فضح أكاذيب البوليساريو

صحافيون إسبان زاروا الداخلة وأجمعوا على فضح أكاذيب البوليساريو اللقاء التواصلي الرقمي الإعلامي تعزز بحضور لفيف من المسؤولين الإسبان
خلص اجتماع مهم بطريقة zoom لصحافيين إسبان زاروا، مؤخرا، جوهرة الصحراء، مدينة الداخلة، ومنطقة الكركرات بالصحراء المغربية، إلى افتضاح حيل ودسائس وأكاذيب البوليساريو وجنرالات الجزائر.
وتحدث الصحافيون الإسبان في هذا اللقاء التواصلي الرقمي، الذي ضم أيضا الإعلامي والفاعل الحقوقي المغربي، المقيم بالديار الإسبانية، رشيد فارس، بكل حرية وأريحية عن كل ما عاشوه وأجروه من لقاءات وصفت بالمثمرة مع سكان مدينة الداخلة، ومع منظمة حقوق الإنسان، كما عبروا عن إحساسهم القوي بالأمان أثناء هذه الزيارة الميدانية.
وذكر رشيد فارس، في اتصال هاتفي، مع "أنفاس بريس"، عقب هذا الاجتماع المتميز، أن هناك إجماعا لدى كل المشاركين في اللقاء، يفيد بأن زمن المغلطات قد ولى، وبكون المغرب بلد سلم وأمان، ما سيحفزهم للاشتغال على تحسيس جميع المنظمات الإسبانية ووسائل الإعلام هناك، بالحقائق الكثيرة التي اكتشفوها بالملموس، وتسجيل فيديوهات باللغة الإسبانية مع العديد من الضحايا، الذين مارست عليهم البوليساريو كل وسائل القهر والتعنيف والاستبداد.
ووجه الفريق الإعلامي عبر تواصله الرقمي، الدعوة للإسبانيين لزيارة أقاليمنا الجنوبية وللاستثمار فيها باعتبارها ستشكل أرضية وضمانات لفرصة استثنائية، ولم تخل الجلسة الحوارية للصحافيين من متعة معرفية وحوارات وأسئلة ونقاشات موسعة عن ملف وحدتنا الترابية.
وتجدر الإشارة إلى أن اللقاء التواصلي الرقمي الإعلامي، تعزز بحضور لفيف من المسؤولين الإسبان، من فاعلين سياسيين وأكاديميين ورجال أعمال إلى جانب قنصل المملكة المغربية بجهة تاراغونا ليريدا وارغون، سلوى البشري، التي يرجع لها الفضل الكبير في نجاح زيارة الصحافيين الإسبان إلى الداخلة.