الثلاثاء 22 يونيو 2021
رياضة

حماة المال العام يرفعون شكاية ضد المكتب المسير لنادي شباب ابن جرير لكرة القدم

حماة المال العام يرفعون شكاية ضد المكتب المسير لنادي شباب ابن جرير لكرة القدم فريق شباب ابن جرير لكرة القدم
رفع المكتب الجهوي لجهة مراكش والجنوب للجمعية المغربية لحماية المال العام إلى الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف مراكش شكاية من أجل تبديد أموال عمومية والفساد بالنسبة للمكتب المسير لنادي شباب ابن جرير لكرة القدم .
وذكرت الرسالة المرفوعة إلى الوكيل العام للملك التي توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منها، بأن فرع الجمعية توصل بشكاية موقعة من طرف محبي نادي شباب ابن جرير لكرة القدم ومن فعاليات مدنية وجمعيات المجتمع المدني بابن جرير.
في هذا الشأن، وتتعلق بمظاهر سوء التسيير والتدبير المالي للفريق تتمثل في عجز مالي كبير رغم المنح المخصصة لهذا الفريق من المانحين من المجلس البلدي ومن المجلس الإقليمي ومن المكتب الشريف للفوسفاط ومن وزارة الشبيبة والرياضة ومن المنخرطين إلى غير ذلك من المنح التي يتوصل بها الفريق كل سنة.
وأكد المكتب الجهوي أنه انطلاقا من مبادئ وأهداف الجمعية المغربية لحماية المال العام، التي تعمل على مناهضة الفساد ونهب المال العام والإفلات من العقاب وفضح كل المظاهر التي تتنافى مع أخلاقيات التدبير والتسيير لشؤون الجماعات أو المؤسسات العمومية أو شبه العمومية أو الجمعيات، فقد قام بدراسة الشكاية المشار إليها، وكذلك التقارير السنوية لميزانية الفريق، حيث تبين أن المكتب المسير للفريق توصل ما مجموعه 15.827.020,00 درهم، وبالمقابل تم تسجيل 1.836.777,00 درهم كديون متبقية.
وبالرجوع إلى أصل هذه المداخيل يتبين بأن جلها هو من المال العام أي من المجلس البلدي ومن المجلس الإقليمي والمجلس الجهوي ومن المكتب الشريف للفوسفاط ومن وزارة الشبيبة والرياضة التي يتوصل بها الفريق كل سنة، بحيث لا يجوز تبديده أو صرفه دون مراقبة أو مساءلة المسؤولين عن تسيير الفريق وفق القانون المعمول به في هذا المجال
وبناء على ذلك تقدم المكتب الجهوي للجمعية المغربية لحماية المال العام لجهة مراكش الجنوب إلى الوكيل العام للملك بطلب إصدار تعليماته للشرطة القضائية المختصة وذلك من أجل ما يلي :
1 ـ الاستماع إلى رئيس الفريق، فريق شباب ابن جرير لكرة القدم
2 ـ الاستماع إلى أمين المال للفريق
3 ـ الاستماع إلى كل شخص قد يفيد للوصول إلى الحقيقة
4 ـ الاستماع إلى المشتكين الواردة أسماءهم في الشكاية