الجمعة 24 سبتمبر 2021
مجتمع

وثيقة تبين قانونية مؤتمر "السبع" لإسقاط زيان

وثيقة تبين قانونية مؤتمر "السبع" لإسقاط زيان يوسف الخوادر وإسحاق شارية (يسارا)
دخلت الحركة التصحيحية التي أعلنها مؤسسون للحزب المغربي الحر، مرحلتها النهائية من خلال تنظيم المؤتمرالاستثنائي للحزب السبت 30 يناير 2021 بالخميسات.
وحسب وثيقة حصلت عليها "أنفاس بريس" فإن السلطات صادقت على قانونية اللجنة التحضيرية للمؤتمر الإستثنائي للحزب المغربي الحر، وبالتالي فإن أشغال المؤتمر الاستثنائي تتم بطريقة قانونية وفق قانون الأحزاب المغربية، وهو ما يعني طيا لمرحلة محمد زيان.
يذكر أن اللجنة التحضيرية للحزب تلقت ترشيحين لمنصب المنسق الوطني للحزب، وهما يوسف الخوادر وإسحاق شارية.
وقد رفعت الحركة التصحيحية شعار "الإصلاح والتغيير"، وترمي إلى إسقاط محمد زيان من الأمانة العامة للحزب، على خلفية خرجاته غير المحسوبة والمسيئة للمؤسسات الدستورية، وبروز مجموعة من المشاكل التنظيمية والسياسية، مما أصبح يشكل تهديدا حقيقيا على استمرارية الحزب ووحدته وإمكانية تحقيقه لنتائج إيجابية في الاستحقاقات القادمة، حسب الحركة التصحيحية.