الخميس 25 فبراير 2021
مجتمع

إغلاق المنتزهات يفرض على البيضاويين اللجوء إلى "الأراضي العارية"

إغلاق المنتزهات يفرض على البيضاويين اللجوء إلى "الأراضي العارية" وأزهرت الأراضي العارية لتصبح وجهة للتنزه بالنسبة للبيضاويين

فرضت الإجراءات الصارمة التي اتخذتها السلطات العمومية في مدينة الدار البيضاء، بما فيها إغلاق بعض المنتزهات، في إطار التدابير الاحترازية لمواجهة كوفيد 19، على مجموعة من الأسر البيضاوية الارتماء في أحضان بعض الأراضي العارية التي لم يصل لها العمران لحد الساعة.

 

وتحولت الكثير من الأراضي العارية في محيط المدينة، بفضل التساقطات المطرية الأخيرة إلى منتزهات خضراء شكلت عزاء البيضاويين على قلة الفضاءات الخضراء في أكبر مدينة بالمغرب. واستغل الكثير من الأطفال هذه الفضاءات لتفجير شغبهم الطفولي بعدما حرموا لشهور طويلة من اللعب بمبرر الاجراءات الرامية إلى الحد من انتشار كورونا.

 

وتعرف العاصمة الاقتصادية نقصا كبيرا في عدد المساحات الخضراء، وهو الأمر الذي سبق أن جرى الحديث عنه لسنوات طويلة. كما سبق أن وعد العمدة الحالي بغرس شجرة لكل أسرة.. لكن ها هي الولاية الجماعية الحالية تشرف على نهايتها دون أن يرى البيضاويين أثر ذلك على أرض الواقع.