الثلاثاء 2 مارس 2021
مجتمع

"تدوينة" تتسبب في طرد المكي الحنودي من الاتحاد الاشتراكي

"تدوينة" تتسبب في طرد المكي الحنودي من الاتحاد الاشتراكي المكي الحنودي

قررت الكتابة الإقليمية لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بالحسيمة، وبعد اجتماعها يوم الخميس 12 يناير 2021، بإجماع أعضائها الحاضرين طرد المكي الحنودي من صفوف الحزب وتنظيماته محليا وإقليميا.

 

وبرر بيان للكتابة الإقليمية لحزب الوردة قرار طرد الحنودي، بما أسماه "تعدد وتواتر وتصاعد خرجاته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، التي يسيء فيها للحزب ومناضليه، والتي كانت آخرها تنطوي على الوضوح أكثر من التلميح، الإساءة إلى البرلماني السابق ورئيس الجماعة السابق باسم الحزب عبد الحق أمغار، متهما الحنودي بنسج "وقائع نكراء من خياله" بهذا الخصوص.

 

وأشار بيان الحزب أن الحنودي بهذا السلوك يكون قد وضع نفسه "خارج دائرة شرف الانتماء إلى صفوف وهياكل الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية".

 

وعبر بيان الكتابة الإقليمية لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية عن إدانته الشديدة لمطلق ما أسماه "شرارة الإشاعة الخبيثة، ولكل جهة تكون قد تكون حرضت أو وجهت أو شاركت في نسج ما أسمته بـ "المؤامرة" التي لا يخفى على أحد توقيتها المختار وظرفها الدقيق".