الجمعة 26 فبراير 2021
رياضة

أزمة مالية "تخنق" معنويات لاعبي وأطر أولمبيك آسفي

أزمة مالية "تخنق" معنويات لاعبي وأطر أولمبيك آسفي عناصر أولمبيك آسفي..فرحة داخل الملعب وقلق خارجه بسبب ضعف الإمكانيات المادية
يعيش فريق أولمبيك آسفي، حاليا، أزمة مالية خانقة، أثرت بشكل سلبي على معنويات أطر ولاعبي ذات الفريق.
وإن عدم صرف والواجبات المالية لثلاثة أشهر تؤكد حجم الأزمة المالية التي ترخي بضلالها على فريق الأولمبيك، يضاف لذلك مستحقات المباريات الأخيرة التي تستجوب مكافآت مالية.
ومايعيشه فريق أولمبيك آسفي من خصاص مادي يندرج في الوضع المالي العام لعدد من الفرق المنتمية لبطولة القسم الأول الإحترافي، والتي تفاقمت وضغيتها المادية خلال هذا الموسم بشكل خاص الذي صادف جائحة كورونا وحالت دون حضور الجماهير الرياضية للمباريات الرسمية لهذه الفرق.
وتبقى ثلاثة فرق أو أربعة بالبطولة الإحترافية للقسم الأول، هي التي تعيش نوعا من الإنتعاشة المادية، ومادون ذلك، فالمعاناة مع الخصاص المادي تبقى قاسما مشتركا مابين الأغلبية الساحقة لكل الفرق.