الخميس 25 فبراير 2021
كتاب الرأي

مصطفى العراقي: الصحافة الجزائرية قولت الاتحاد الإفريقي مالم يقله

مصطفى العراقي: الصحافة الجزائرية قولت الاتحاد الإفريقي مالم يقله مصطفى العراقي
احتفت الصحافة الجزائرية الورقية والسمعية البصرية ووكالة الأنباء بما أسمته انتصارا للقضية الصحراوية تمثل حسب ما أوردته بتوزيع مجلس الأمن الدولي لمقترحات الاتحاد الإفريقي لحل قضية الصحراء وتم اعتمادها من طرف المجلس كوثيقة رسمية..
والحقيقة أن مجلس الأمن دأب على ذلك كتقليد..تسلم الوثيقة الختامية للاتحاد الافريقي في دورته 14 الإستثنائية التي انعقدت في دجنبر الماضي وتضم العديد من المواضيع التي تم التطرق إليها بما فيها قضية الصحراء التي كانت مجرد فقرة عبر فيها عن "انشغاله العميق بالوضع الذي نجم عن ماعرفته المنطقة العازلة الكركرات " وكرر فيها مقترحاته السابقة ...
الغريب واللاخلاقي واللامهني أن الصحافة الجزائرية قولت الاتحاد الافريقي مالم يقله في بيانه واطلقت العنان لاقلامها لتدبج مقالات كلها كذب وبهتان .. 
المسؤولون الجزاىريون رئاسة ومؤسسة عسكرية وصحافة تابعة لهم تسعى جاهدة لفرض موضوع المغرب وصحرائه على الشعب الجزائري لتغطية الأزمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تتخبط فيها البلاد : انتخابات رئاسية شكلية، دستور فيه من الحشو واللغو ما لا يلبي مطالب الحراك..نسبة مشاركة أثناء الاستفتاء عليه جد ضعيفة..رئيس شافاه الله في وضعية صخية تفرض عليه العلاج بالمانيا....
غابة كثيفة من المشاكل يسعى قصر المرادية أن يغطيها بمحاولة النفخ في تفاصيل التفاصيل وتقديمها للشعب الجزائري كانتصارات ..انتصارات وهمية.