الخميس 25 فبراير 2021
مجتمع

بعد فضيحة الفيضانات بالبيضاء.. أسر تزور مقبرة الغفران للاطمئنان على منازل موتاها

بعد فضيحة الفيضانات بالبيضاء.. أسر تزور مقبرة الغفران للاطمئنان على منازل موتاها حتى القبور لم تسلم من الغرق بمقبرة الغفران بالبيضاء

قام مجموعة من المواطنين بزيارة لمقبرة الغفران بالدار البيضاء، وذلك من أجل الاطمئنان على قبور موتاهم، بعد فضيحة الفيضانات التي عرفتها المدينة أيام 5 و6 و7 يناير 2021، والتي لم تسلم منها حتى المقابر.

 

هذا ووجدت بعض الأسر قبور موتها قد هوت، مما جعلها تستعين ببعض الشباب في المقبرة في محاولة إلى إعادة الأمور إلى طبيعتها، حيث يستعين هؤلاء الشباب بالتراب و"الكياس"، في غياب شبه تام للمجلس الجماعي.

 

وعاش محيط مقبرة الغفران حالة من الفوضى، بسبب الإقبال الكبير للمواطنين على المقبرة في الثلاثة الأيام الماضية. ولم يتمكن الكثير من المواطنين من إدخال سياراتهم داخل المقبرة، ما اضطرهم إلى قطع مسافة طويلة للاطمئنان على حالة قبور موتاهم.

 

وفي سياق أخر تعرف الطريق المؤدية إلى مقبرة الغفران، عن طريق منطقة السالمية، وضعية كارثية بسبب الانتشار المهول للحفر، وكأنها تعرضت إلى قصف جوي.