الخميس 4 مارس 2021
فن وثقافة

"رابطة تيرا" تودع السنة الأمازيغية 2970 بإصدار 16 رواية

"رابطة تيرا" تودع السنة الأمازيغية 2970 بإصدار 16 رواية أغلفة الروايات 16 الأمازيغية الصادرة العام الأمازيغي المنصرم

"لتكن سنة 2020/2970 سنة الرواية الأمازيغية"، هكذا بدأت رابطة تيرا للكتاب بالأمازيغية سنة 2020 بمشروعها الأدبي والإبداعي لتجعل منها سنة الرواية الأمازيغية؛ فأشعلت فتيل الإبداع الروائي. ويحل وباء كورونا على العالم والسنة في شهرها الثاني، وبدلا من الانكماش والخوف قامت الرابطة حسب مجالها الأدبي بمواجهة هذا الوباء إبداعيا وأدبيا ليتحدى الأدب الأمازيغي هذا الوباء المخيف والقاتل.

 

ورغم أن الوباء قاتل، لكن الإبداع واجهه بطريقته، إذ لم يصل شهر دجنبر من سنة 2020/2970 حتى وصل تحدي الوباء إلى إصدار 16 رواية أمازيغية من طرف الرابطة إسهاما منها في جعل الرواية الأمازيغية تأخذ مسارها الفني والأدبي؛ وفي نفس الوقت ليكون الإبداع الروائي تحديا لهذا الوباء القاتل الذي يحاول أن يقتل أعز ما نملك وهو الإرادة والتحدي والحب. الأدب والفن يجعلان من هذا العالم الذي نعيشه عالما إنسانيا بامتياز.

 

فتحية لكل من ساهم في إخراج هذا المشروع الروائي.

 

وسنة أمازيغية جديدة، وكل عام والأدب المغربي بصفة عامة متوهج في مسارات الإبداع.