الجمعة 26 فبراير 2021
مجتمع

قنطرة بنت عبو ببنسليمان تحت رحمة مياه فيضان الوادي

قنطرة بنت عبو ببنسليمان تحت رحمة مياه فيضان الوادي مشهد من الوضع الحالي الذي أصبحت عليه قنطرة بنت عبو

منذ أكثر من شهرين والأشغال متواصلة بقنطرة بنت عبو بإقليم بنسليمان، لغاية إصلاحها بشكل جيد، خاصة وأنه تم تسجيل مجموعة من حوادث السير بذات القنطرة، كان أخطرها تلك التي أودت بحياة أستاذة من مدينة المحمدية في صيف 2020.

 

وفي الوقت الذي كانت الأشغال مسترسلة لإصلاح قنطرة بنت عبو، جرفت سيول مياه الوادي الذي يمر عادة من تحت نفس القنطرة كل ما تم بناؤه، وتحولت المساحة الكلية للقنطرة لمياه جارفة يصعب المرور عبرها. وبهذا أصبح على أي كان المرور من ما كان يعرف بقنطرة بنت عبو؛ ليتم قطع الطريق عبر القنطرة، مما خلق متاعب كبيرة لكل مستعملي الطريق الثانوية بين بنسليمان وجماعة لفضالات، والتي تؤدي كذلك لمنطقة تيط مليل ثم الدار البيضاء، حيث أصبحوا مضطرين لقطع مسافات مضاعفة للوصول للجهة التي يقصدونها.

 

كما أن قطع الطريق نفسه شكل متاعب مماثلة لساكنة العديد من الجماعات الترابية، من نظير جماعة أولاد علي الطوالع والردادنة أولاد مالك وأولاد زيان ولفضالات....

 

هذا ويتضح أن إيجاد حل لهذه القنطرة سيستغرق وقتا طويلا، كون الكميات الكبيرة التي تهاطلت من الأمطار جعلت صبيب الوادي يرتفع بشكل مرتفع يصعب معه المرور دون إصلاح القنطرة.