الخميس 25 فبراير 2021
مجتمع

هكذا ساهم مجلس جهة مراكش للتخفيف من وطأة كورونا

هكذا ساهم مجلس جهة مراكش للتخفيف من وطأة كورونا تم توزيع 20 سيارة إسعاف أشرف عليها والي جهة مراكش آسفي
في إطار المجهودات المتواصلة لمجلس جهة مراكش أسفي لتخفيف وطأة جائحة كورونا على الأطقم الطبية والعاملين في الصفوف الأمامية، تم توزيع 20 سيارة إسعاف لفائدة القيادة الجهوية للوقاية المدنية، خاصة بمرضى كوفيد 19، ومجهزة بتقنيات حديثة لحماية المرضى ووقاية أفراد الوقاية المدنية العاملين بها زوال يوم الخميس 31دجنبر 2020.
هذه العملية التي أشرف عليها والي جهة مراكش آسفي ونائب رئيس الجهة خصص لها مجلس جهة مراكش أسفي لاقتناء سيارات الإسعاف هاته غلافا ماليا يقدر ب13 مليون درهم، وهي السيارات التي ستستفيد منها عمالة وأقاليم الجهة الثمانية.
وكان مجلس جهة مراكش أسفي قد خصص غلافا ماليا يقدر بخمسين مليار سنتيم لمواجهة هذه الجائحة منذ ظهورها ببلادنا، حيث قام المجلس بتنسيق مع المديرية الجهوية للصحة بتزويد مختلف المستشفيات بأقاليم الجهة بمعدات طبية بمبلغ إجمالي يصل إلى 7 ملايين درهم، شملت أسرة طبية، وأجهزة للتنفس الاصطناعي، ومعدات قاعات الانعاش، وأجهزة قياس الضغط، فضلا عن المستلزمات الطبية الأولية المساعدة على تخفيف العبء عن المستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش وكافة المستشفيات الاقليمية بتراب الجهة.
كما حرص المجلس أيضا على دعم الأطقم الطبية بالجهة بمستلزمات التعقيم والوقاية والمطهرات لفائدة المديرية الجهوية للصحة، والقيادة الجهوية للوقاية المدنية بمبلغ مالي ناهز 900 ألف درهم.
ومن أجل تعزيز ودعم مجهودات الأطقم الطبية، وأمام تضاعف الحالات الحرجة بالجهة، بادر مجلس جهة مراكش آسفي إلى توفير تجهيزات التنفس الاصطناعي بنوعيه الاختراقي وغير الاختراق، شملت 63 نقطة تنفس، بمبلغ مالي ناهز 600 ألف درهم.