الثلاثاء 22 يونيو 2021
مجتمع

وفاة الإرهابي الذي تسبب في مصرع موظف مندوبية السجون  

وفاة الإرهابي الذي تسبب في مصرع موظف مندوبية السجون   الإرهابي المتوفي كان قد تسبب في قتل موظف أواخر أكتوبر 2020
أعلنت إدارة السجن المحلي سلا 2 عن وفاة الإرهابي (ع.ع) المعروف بلقب "الهيش"، المعتقل قيد حياته بهذه المؤسسة على خلفية قانون مكافحة الإرهاب، على الساعة السابعة صباحا من يومه السبت 26 دجنبر 2020.
 
وحسب بلاغ المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، توصلت  "أنفاس بريس"، بنسخة منه، أن السجين المذكور امتنع عن تناول ما يقدم له من وجبات غذائية بحجة أنها مقدمة "من طرف الطاغوت"، حيث تم إشعار النيابة العامة المختصة بهذا الامتناع في مراسلتين بتاريخ 09 و13 نونبر 2020، كما تم وضع المعني بالأمر تحت المراقبة الطبية بالمؤسسة. 
 
وقد تم نقل السجين المشار إليه إلى المستشفى الجامعي ابن سينا بتاريخ 25 دجنبر 2020، حيث خضع لمجموعة من الفحوصات الطبية قبل أن يتم إرجاعه إلى المؤسسة السجنية حيث توفي صباح يومه السبت، رغم تدخل الفريق الطبي للمؤسسة وتقديم الإسعافات الضرورية له. وقد تم إبلاغ النيابة العامة المختصة، وعائلة المعني بالأمر بالوفاة. 
 
وكان السجين المتوفي قد تسبب في قتل حارس سجن، أواخر أكتوبر 2020، بعدما قام باحتجازه بالغرفة التي يتواجد بها وعرضه للضرب والجرح بأداة حديدية”.
وتدخلت فرقة التدخل السريع “إثر ذلك لتخليص الموظف المذكور وتم نقله فورا إلى المستشفى، حيث فارق الحياة جراء الاعتداء الذي تعرض له”، بحسب ما أضاف بيان صادر في حينه.
 
يذكر أن السجين المتوفي هو أحد الذين اعتقلوا إثر تفكيك خلية من خمسة أفراد يشتبه بارتباطهم بتنظيم "الدولة" في 10 شتنبر 2020.