الأحد 7 مارس 2021
مجتمع

القيادي لمهود: غير مقبول اندماج فيدرالية اليسار دون تمكين مناضليها من الإطلاع على الوثائق

القيادي لمهود: غير مقبول اندماج فيدرالية اليسار دون تمكين مناضليها من الإطلاع على الوثائق القيادي مصطفى لمهود
في سياق الجدل الساخن داخل فيدرالية اليسار الديمقراطي، بسبب اعتراض بعض مكونات الفيدرالية على تسريع وتيرة الاندماج قبل حلول الانتخابات، مقابل تشبث البعض الآخر بضرورة الاندماج باعتباره خيار استراتيجي لفيدرالية اليسار الديمقراطي، كشف مصطفى لمهود، عضو المجلس الوطني للحزب الاشتراكي الموحد، وعضو الهيئة التقريرية لفيدرالية اليسار الديمقراطي في تصريح لجريدة "أنفاس بريس" أنه توصل بالدعوة إلى اجتماع الهيئة التقريرية للفيدرالية دون أن تكون مرفقة بأية وثيقة من وثائق اللجان التي سبق تشكيلها لموضوع الاندماج (إلى حدود هذه اللحظة أي يوم قبل انعقاد الاجتماع ) ويتعلق الأمر بالوثيقة المرجعية والوثيقة السياسية،والوثيقة التنظيمية.
كما استغرب محاورنا النقاش الدائر بشأن تشكيل لجان تحضيرية لمؤتمر فيدرالية اليسار الديمقراطي، علما أن مناضلي الأحزاب الثلاثة (الحزب الاشتراكي الموحد، حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي، حزب المؤتمر الوطني الاتحادي ) لم يطلعوا على خلاصات اللجان التي تم تشكيلها لموضوع الاندماج.
وأضاف محاورنا أن العمل بشكل ديمقراطي، وواضح يقتضي إحالة هذه الوثائق على الهيئات التقريرية لكل حزب لمناقشتها وإغنائها، داعيا مكونات فيدرالية اليسار الديمقراطي إلى الوضوح التام في مناقشة النقاط الخلافية، قبل تشكيل لجنة تحضيرية لمؤتمر الاندماج، باعتباره أمرا مشروعا وقانونيا، يضيف لمهود.