الثلاثاء 11 مايو 2021
سياسة

شعار مستشار الوزير الرميد: ريع المغرب حلال ومصالحه الاستراتيجية حرام !!

شعار مستشار الوزير الرميد: ريع المغرب حلال ومصالحه الاستراتيجية حرام !! الوزير مصطفى الرميد، و مستشاره جواد غسال(يسارا)
في الحكومات التي تحترم نفسها، يحرص الوزراء على اختيار سليم لمستشاريهم، فعلى ضوء الاستشارات التي يقدمونها تتنزل مواقف الوزراء، من هنا فصفة مستشار الوزير في هذه الحكومات يضرب لها ألف حساب.
"أجيو المغرب شوفو كيفاش يتم اختيار بعض المستشارين"، الطريقة سهلة، حيث يتم ذلك بناء على درجة القرب من الوزير وليس بناء على مؤهلات هذا المستشار، طبعا إلا من رحم ربك، وغالبا ما يكون هذا المنصب من باب العطايا الوزارية التي تجعل من بعض المستشارين "طبالة وغياطة"، مع الاحترام والتقدير للفنون الشعبية.
ودائما في إطار التميز الحكومي المغربي في مجال الدواوين الوزارية، فإن الإبداع الذي جاء به أحدهم هو تصريف المواقف المستترة للوزير من عدد من القضايا، جواد غسال، مستشار الوزير المكلف بحقوق الإنسان، يتقن هذا الدور جيدا، وهو ما جعل الوزير الرميد يحافظ على هذه الورقة في مختلف الوزارات التي تدرج منها، ففي الوقت الذي سكت فيه الوزير الرميد مخيرا أو مسيرا عن الخوض في موضوع عودة الدفء للعلاقات بين المغرب وإسرائيل، منح تفويضه السري لمستشاره لكي يتحدث في الموضوع في تدوينة يقطر منها السم والحقد من موقف المغرب بشأن العلاقات بين الرباط وتل أبيب.
 فبمناسبة نزول طائرة تقل الوفدين الأمريكي والإسرائيلي بمطار الرباط الإثنين 22 دجنبر 2020، أفصح هذا المستشار عن ما يختلج في صدره وصدر سيده، ضاربا الموقف الذي تبناه المغرب بما فيه رئيس الحكومة.
هي إذن تدوينة أقل ما يقال عنها أنها خبيثة تعبر عن الموقف الصريح الذي لا يستطيع وزير من وزراء العدالة والتنمية الإفصاح عنه، ليتركوا لخلاياهم النائمة التعبير عنهم في منصات افتراضية. عملا بشعار أصولي انتهازي: "ريع المغرب حلال..مصالحه حرام".