الأحد 17 أكتوبر 2021
فن وثقافة

مهرجان الفيلم التربوي لأطفال المخيمات الصيفية يقاوم كورونا ويعلن فقرات الدورة الثالثة رقميا( مع فيديو)

مهرجان الفيلم التربوي لأطفال المخيمات الصيفية يقاوم كورونا ويعلن فقرات الدورة الثالثة رقميا( مع فيديو) ملصق الدورة الثالثة للمهرجان
تنظم "جمعية صورة للتراث الثقافي" بطريقة رقمية الدورة الثالثة من "مهرجان الفيلم التربوي لأطفال المخيمات الصيفية"، وذلك خلال الفترة الممتدة من 25 إلى 27 من هذا الشهر. يتضمن المهرجان الذي اختار طاقمه التنظيمي شعار: "الفيلم التربوي محفزا على الحوار" مسابقة رسمية، وندوة وطنية حول موضوع "صورة المدرسة في السينما المغربية"، فضلا عن فقرات أخرى (ماستر كلاس، تكريمات، تقديم ومناقشة كتاب سينمائي...).
 
يمثل شعار الدورة دعوة مفتوحة كي يتقاسم عبرها المخرجون والباحثون في مجال التربية والسينما والفنانون أفلامهم وأفكارهم مع الأطفال والشباب لتقاسم ذلك الفضول المعرفي الذي تثيره الأفلام في ذهنية تلك العينة من المشاهدين، والذي لمسه المنظمون خلال الدورات السابقة من المهرجان. وتجدر الإشارة إلى أن معانقة هذه الفئة العمرية اختيار جوهري خلق للمهرجان تميزه ورسخ هويته ضمن الخريطة العامة لمهرجانات المغرب السينمائية.
 
تنظم الجمعية هذه الدورة الرقمية بعد أن لامست الاستعداد المسبق لدى مؤطري العمل الجمعوي الخاص بالأطفال والشباب، أولئك الذين استأنسوا بتقنيات التواصل عن بعد بفعل تلقيهم للدروس عن بعد.. وهو رهان لدى أطر الجمعية قصد تعميق ثقافة الصورة، وترسيخ مبادئ التربية على المواطنة عبرها، والإحساس بروح العمل الجماعي والجمعوي وفق آليات السينما.
 
يعرف برنامج اليوم الأول من هذه الدورة الاستثنائية تقديم أعضاء لجنة التحكيم، والأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية، وحفل تكريم الفنانة زاهية الزهيري. ويختتم اليوم الأول بعرض فيلمي الافتتاح.
ومن أقوى فقرات اليوم الثاني من المهرجان عرض أفلام المسابقة الرسمية، وتقديم كتاب "الخطاب السينمائي: قضايا في التلقي والتأويل" للباحث والناقد السينمائي سليمان الحقيوي، يدير اللقاء الصحافي عبد الرحيم الراوي. كما يتخلل فقرات البرنامج ماستر كلاس مع الكاتب والسيناريست عبد الإله الحمدوشي حول موضوع "سينما الأطفال: كتابة السيناريو نموذجا". اللقاء من تنشيط الصحافي عزيز المجدوب.
 
وتنظم في اليوم الثالث ندوة وطنية حول "صورة المدرسة في السينما المغربية" بمشاركة الأساتذة الباحثين: عبد العلي معزوز – مولاي إدريس جعيدي – عبد المجيد سداتي، من تسيير الصحافي عبد الرحيم الراوي.
ويتضمن حفل الاختتام تكريم الأستاذ زهير قاسمي، مع إعلان نتائج المسابقة الرسمية (الجائزة الكبرى، جائزة لجنة التحكيم، جائزة أحسن طفل ممثل – جائزة أحسن طفلة ممثلة). كما يبث  المهرجان على المشاهدين الفيلم المتوج بالجائزة الكبرى في هذه الدورة.