الخميس 2 ديسمبر 2021
فن وثقافة

"كورونا" ينهي حياة فيلسوف السينما نور الدين الصايل

"كورونا" ينهي حياة فيلسوف السينما نور الدين الصايل الراحل نور الدين الصايل

توفي ليلة الثلاثاء 15 دجنبر 2020 الناقد السينمائي نور الدين الصايل، عن عمر يناهز 73 سنة، متأثرا بمضاعفات صحية ناجمة عن إصابته بوباء "كوفيد-19".

 

ونعى مقربون من الراحل، في تغريدات وتدوينات على مواقع التواصل الاجتماعي، وفاة نور الدين الصايل، الذي سبق أن شغل منصب مدير المركز السينمائي المغربي ما بين سنتي 2003 و2014؛ وقبل ذلك شغل منصب مدير عام بالقناة الثانية الوطنية "دوزيم".

 

وكان نور الدين الصايل، قد تم نقله إلى المستشفى في حالة حرجة، عقب تأكيد إصابته بفيروس كورونا المستجد، حسب ما كشفته زوجته الإعلامية نادية لارغيت في منشور فيسبوكي.

 

وشكل الراحل، الذي جمع بين كتابة السيناريو والرواية والإنتاج، قيمة مضافة للساحة الثقافية المغربية وأحد أسمائها اللامعين.

 

وقد أسس الراحل في عام 1973 الفيدرالية الوطنية لنوادي السينما بالمغرب والتي لعبت دورا رائدا في نشر الثقافة السينمائية في المملكة.

 

وبعد بداية مساره في القناة التلفزية المغربية الأولى وفي القناة التلفزية الفرنسية “كنال بلوس أوريزون”، تولى الراحل الصايل إدارة القناة الثانية (2003-2000) ثم المركز السينمائي المغربي (2014-2003) والتي طبعهما بصرامته المهنية ومتطلباته الفكرية.

 

واشتغل في بداية مشواره مُدرّسا لمادة الفلسفة بثانوية مولاي يوسف بالرباط، قبل أن يتم سنة 1975 تعيينه مفتشا عاما لمادة الفلسفة.

 

وستظل بصمة الفقيد حاضرة في عالم السينما الإفريقية، لاسيما وأنه مؤسس مهرجان خريبكة للسينما الإفريقية، الذي بات موعدا لا محيد عنه بالنسبة لمهنيي السينما من إفريقيا وخارجها.