الثلاثاء 2 مارس 2021
مجتمع

سلطات الخميسات تباشر تدابير استباقية لمواجهة البرد

سلطات الخميسات تباشر تدابير استباقية لمواجهة البرد البرد يستنفر سلطات إقليم الخميسات
اتخذت سلطات إقليم الخميسات مجموعة من التدابير الاستباقية لمواجهة آثار موجه البرد، التي تشهدها عادة العديد من الجماعات بالإقليم خلال هذه الفترة من السنة.
وستهم هذه التدابير، على الخصوص قطاعات الصحة، والتعليم، والتجهيز، بالإضافة إلى المجال الاجتماعي والمياه والغابات والكهرباء.
إذ تم مؤخرا عقد اجتماع اللجنة الإقليمية لليقظة والتتبع لمواجهة آثار موجة البرد، برئاسة عامل الإقليم، منصور قرطاح، إذ ستهم العملية خمس جماعات وعشرة دواوير على صعيد الإقليم، ويتعلق الأمر بكل من والماس (3 دواوير)، وبوقشمير (1 دوارا)، وآيت إيشو (2 من الدواوير)، وتيداس (1 دوارا)، وآيت إيكو (3 دواوير).
ومن المنتظر أن ستستفيد من العملية 641 أسرة موزعة على جماعات والماس (220 أسرة) وبوقشمير (110) وآيت إيشو (47) وتيداس (84) وآيت إيكو (180)، مضيفا أن 3370 شخصا تم إحصاؤهم في هذا السياق، من بينهم 940 طفلا و14 إمرأة حامل، والذين يشكلون الفئات الأكثر تأثرا بموجة البرد.
كما تمت تعبئة طاقم طبي متكون من خمسة أطباء و15 ممرضا، من أجل القيام، بشكل خاص، بحملات في الجماعات المعنية، بالإضافة إلى تزويد مراكز الجماعات المعنية بالأدوية والمعدات الطبية، وإرساء مسار للتكفل بالحالات الخاصة (الأشخاص الذين يعانون من أمراض مستعصية، والأطفال، والنساء الحوامل)، من أجل توجيههم إلى المركز الصحي ثم إلى المستشفى الإقليمي.
وفيما يتعلق بمجال التربية الوطنية، فتهم هذه التدابير والإجراءات شراء 1200 كلغ من فحم التدفئة لفائدة المؤسسات التعليمية، وتجهيز الداخليات (5) بأنظمة التدفئة والأغطية، وتعليق الدراسة حضوريا في حالة سوء الأحوال المناخية، وتفعيل برنامج الوقاية والتأمين من المخاطر في المؤسسات التعليمية، والتنسيق التام بين المؤسسات التعليمية والسلطات المحلية.