الخميس 21 يناير 2021
مجتمع

الصحراء المغربية تفقد أحد أعيانها و رجالاتها المخلصين الفقيد سيدي أحمد داهي

الصحراء المغربية تفقد أحد أعيانها و رجالاتها المخلصين الفقيد سيدي أحمد داهي الراحل رفقة الشرادي محمد
إنتقل إلى عفو الله  ورحمته الواسعة أحد أعيان و رجالات الصحراء الشرفاء وأحد ركائز قبيلة إزركيين بعاصمة الصحراء المغربية العيون، الأخ العزيز والصديق الكريم  أحمد داهي نجل المناضل الوطني الشهم محمد فاضل داهي رحمه الله.
الفقيد الراحل كان يشغل قيد حياته مناصب عديدة منها المدير الجهوي للصناعة التقليدية بجهة العيون الساقية الحمراء،عضو المجلس البلدي للعيون، وفاعل جمعوي نشيط، إستغل علاقاته الواسعة مع مجموعة من معارفه وأصدقائه الإسبان خصوصا بجزر الكناري ليخدم القضية الوطنية الأولى للمغاربة قضية الصحراء المغربية، وكنت شاهدا على هاته الأمور بحكم العلاقة الطيبة التي جمعتني به، والتي تعمقت و تشعبت كثيرا خصوصاً خلال الزيارات التي كنّا نقوم بها برفقة مجموعة من النشطاء الجمعويين سنتي 2009 و2010 لعاصمة الصحراء المغربية العيون لمواجهة العناصر الإنفصالية الإسبانية التي كانت تزور العيون لزرع البلبلة و الفتنة داخل أوساط الساكنة،حيث كان يستقبلنا الفقيد الراحل سيدي أحمد داهي بحفاوة و كرم وسعة صدر.
محطات أخرى مهمة لا يتسع المقام لذكرها كلها، جمعتني بالفقيد الراحل سيدي أحمد داهي بمدينة لاس بالماس بجزر الكناري، لمست خلالها فيه،وطنية كبيرة وحب وتعلق بالعرش العلوي المجيد، ودفاع مستميت عن قضية الصحراء المغربية، وخصال و صفات حسنة، جعلت منه رجلا يحظى بإحترام الجميع.
بهاته المناسبة الأليمة أتقدم بأصدق التعازي والمواساة القلبية الخالصة لرفيقة دربه زوجته الكريمة زوليخة الدويهي نجلة المناضل البطل الحاج إبراهيم الدويهي رحمه الله،و لنجليه الكريمين منصور داهي و حمودي داهي، ولنجلتيه الكريمتين ليلى داهي و آية داهي، ولسائر أفراد أسرته الكريمة، سائلين المولى عز وجل أن يسكن الفقيد الراحل سيدي أحمد داهي فسيح جناته مع الصديقين و الشهداء و حسن أولئك رفيقا، وأن يتغمده بواسع رحمته،و ينعم عليه بعفوه و رضوانه.
إنا لله و إنا إليه راجعون.