السبت 16 يناير 2021
مجتمع

الإدارة التربوية بزاكورة تنتفض ضد وزارة أمزازي

الإدارة التربوية بزاكورة تنتفض ضد وزارة أمزازي جانب من الوقفة الإحتجاجية
تنفيذا للبرنامج النضالي الوطني، الذي سطره المكتبان الوطنيان للجمعيتين الوطنيتين للحراس العامين والنظار بالمغرب والجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب، نظمت جمعية الحراس العامين والنظار ورؤساء الأشغال ومديري الدراسة.والجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بزاكورة، زوال اليوم الخميس 26 نونبر2020، وقفة احتجاجية داخل مقر مديرية التعليم بالمدينة، وذلك للتعبير عن تذمرها وغضبها واستنكارها لتماطل وتلكؤ وزارة التربية الوطنية في اخراج مرسومي الإطار إلى حيز التنفيذ.
وكانت الوقفة مناسبة كذلك لاستنكار ثقل المهام التي تواجهها هذه الفئة على المستوى الإقليمي والجهوي. وكانت المحتجون مؤازرين بمجموعة من النقابات المناضلة في الإقليم منها الكنفدرالية الديمقراطية للشغل والجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديموقراطي والاتحاد المغربي للشغل، والسكرتارية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.
ورفع المحتجون شعارات مناهضة لسياسة التعليم بالبلاد وخصوصا ما يتعلق بالشق الخاص بهيئة الإدارة التربوية ومشاكلها التي لاتحصى،كما نددوا بالمشاكل التي تتخبط فيها الإدارة التربوية كتعدد الاختصاصات وكثرة المهام في غياب الدعم الإداري وضعف التعويضات عن المهام الكثيرة التي يقومون بها.
وعبر المحتجون عن إدانتهم الشديدة لكل سلوكات وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني من قبيل الهجوم على المكتسبات وسد باب الحوار وتجاهل الدور المحوري لهيئة الإدارة التربوية في الإصلاح والتنزيل لكل المشاريع الرامية لإصلاح منظومة التربية.