الجمعة 22 يناير 2021
اقتصاد

كنون يطالب الداخلية بتحديد مفهوم الإقامة بالأراضي السلالية

كنون يطالب الداخلية بتحديد مفهوم الإقامة بالأراضي السلالية عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية، ومولاي أحمد كنون، رئيس الهيئة الوطنية للجماعات السلالية(يسارا)
وجه مولاي أحمد كنون رئيس الهيئة الوطنية للجماعات السلالية، رسالة الى وزير الداخلية بشأن مفهوم الإقامة المنصوص عليه في المرسوم التنظيمي الجديد (رقم 2.19.973 ) على ضوء خلاصات اجتماع المكتب التنفيذي للهيئة المنعقد بتاريخ 21 نونبر 2020 بالرباط، أكد من خلالها على موقف الهيئة الوطنية للجماعات السلالية والرامي إلى إعادة النظر في التطبيق الحرفي لمفهوم الإقامة المنصوص عليه في المرسوم سالف الذكر، مطالبا بتكريس الارتباط والتواصل مع الجماعة السلالية، بالإضافة إلى الاستغلال والمساهمة في تدبير شؤونها وليس للإقامة الفعلية أو الدائمة التي تفرضها بعض الجهات. 
واستند كنون في مراسلته على ما تضمنه الخطاب الملكي الذي ألقاه الملك محمد السادس يوم الجمعة  12 أكتوبر2018 ، أمام أعضاء مجلسي البرلمان، بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الثالثة من الولاية التشريعية العاشرة، والذي أنصف فيه ذوي الحقوق من السلاليات والسلاليين، وساوى المرأة بالرجل في الاستفادة من أراضي الجماعات السلالية، بالإضافة إلى النصوص القانونية المنظمة لتمليك أراضي الجماعات السلالية، مشيرا الى أن مفهوم الإقامة تم فهمه من قبل بعض الجهات فهما " حرفيا وسطحيا " – حسب تعبير كنون - فيما رفضت جهات أخرى هذا المفهوم.
والتمس كنون في مراسلته لوزير الداخلية تقديم توضيح أكثر للمرسوم وتدقيق لمفهوم الإقامة لتمكين جميع السلاليات والسلاليين من الاستفادة على قدم المساواة من تمليك الأراضي الجماعية.