الثلاثاء 1 ديسمبر 2020
سياسة

هنغاريا تؤكد تشبثها الراسخ بالتسوية السلمية للوضع في الصحراء المغربية

هنغاريا تؤكد تشبثها الراسخ بالتسوية السلمية للوضع في الصحراء المغربية إحدى ساحات مدينة العيون

جددت هنغاريا التأكيد على تشبثها الراسخ بالتسوية السلمية للوضع في جهة الصحراء، في إطار الجهود الأممية، كما تعكس ذلك سياسة المملكة المغربية.

وجاء في مذكرة شفوية لوزارة الشؤون الخارجية الهنغارية اليوم الأحد 22 نونبر 2020، أن هنغاريا “تجدد التأكيد، في هذا السياق، على دعمها للجهود المبذولة تحت الإشراف الحصري للأمم المتحدة من أجل التوصل إلى حل سياسي، واقعي، براغماتي، ودائم لقضية الصحراء، يقوم على مفهوم التوافق”.

وحرصت هنغاريا على التأكيد أيضا، على امتنانها الصادق للدور الذي يضطلع به المغرب من أجل الاستقرار في المنطقة بأكملها.