الخميس 3 ديسمبر 2020
سياسة

صحيفة أ ب س الإسبانية : البوليساريو في معسكراته الجزائرية يائس لدرجة أنه يخشى وقوع انتفاضة بالمخيمات

صحيفة أ ب س الإسبانية : البوليساريو في معسكراته الجزائرية يائس لدرجة أنه يخشى وقوع انتفاضة بالمخيمات البوليساريو بيدق في يد الجزائر التي تطمع في أن يكون لها منفذ إلى المحيط الأطلسي

نشرت صحيفة أ. ب. س الإسبانية يوم السبت 21 نونبر 2020 مقالا تحليلا حول قضية الصحراء المغربية ، تحت عنوان " الحرب التي تريد جبهة البوليساريو إعادة فتحها في الصحراء والتي يرفضها المغرب والجزائر" .

 وأبرزت من خلال المقال أنه بعد 45 عاما من المسيرة الخضراء وانسحاب السلطات الإسبانية من الأقاليم  الجنوبية للمغرب تغيرت الظروف بشكل كبير ، وذلك في ظل التفوق العسكري المغربي بعد بناء الجدار الأمني على طول 2500 كلم وهو الأطول في العالم ، في حين تعيش الجزائر  حاليا أزمة سياسية خانقة  وأوضاع اللاجئين بتندوف ازدادت تدهورا بشكل  مأساوي تهدد بانفجار ووقوع انتفاضة هناك، وأن كل هذه العوامل والظروف كانت سببا في وقوع بعض حوادث بمعبر الكركرات لعرقلة حركة مرور السلع والبضائع .

 وأشارت الصحيفة إلى أنه في السنوات الأخيرة اكتسبت مبادرة الملك محمد السادس لمنح حكم ذاتي واسع للمنطقة تحت السيادة المغربية ثقلًا ودعمًا دوليًا ، وظهرت بشكل أو بآخر مع الدعم الشعبي لهذه المبادرة .

وفي مقال أخر نشر مؤخرا  بنفس الجريدة تحت  عنوان " البوليساريو تعلن الحرب على المغرب لفرض تغيير في الوضع الراهن للصحراء"، أشارت الصحيفة  أن قرار استخدام حادثة الكركرات يعني أن البوليساريو تريد فرض تغيير في الوضع الراهن،  لأن الوضع في معسكراته الجزائرية يائس لدرجة أنه يخشى وقوع انتفاضة بالمخيمات ،  أو لأنه يعتقد أن الظروف مع تغيير الإدارة في الولايات المتحدة ، قد تجلب له المزيد من الدعم.

وأشارت الصحيفة في هذا المقال إلى أن  المغرب نجح مؤخرا في إقناع عدد متزايد من البلدان الإفريقية بالاعتراف بسيادته على الأراضي التي كانت تحت الإنتداب الإسباني سابقا ، وفتح قنصليات في العيون ، مضيفة إلى أن جبهة البوليساريو تمنحها الجزائر جزءًا من صحرائها في تندوف وتقدم لها دعمًا لوجستيًا ، لأن البوليساريو  تكتب الصحيفة بالنسبة للجزائر العاصمة هو بيدق مهم في تطلعاتها في أن يكون لها منفذ إلى المحيط الأطلسي.