الجمعة 22 يناير 2021
مجتمع

تأخر المنح الدراسية يضاعف من محنة طلاب الجامعات، اقرأ التفاصيل

تأخر المنح الدراسية يضاعف من محنة طلاب الجامعات، اقرأ التفاصيل كورونا وتأخر المنح الدراسية يؤزمان الوضع الاقتصادي لطلبة الجامعات

اعتاد طلاب مختلف الجامعات المغربية، المستفيدون من المنح الدراسية، التوصل بمنحهم بين شهري شتنبر وأكتوبر؛ إلا أن هذه السنة عرفت حالة استثناء تمثلت في واجهة تأخر صرفها؛ مما شكلت للطلبة الجامعيين ظروفا اجتماعية صعبة، خاصة الفئة التي تتنقل من مدن ومناطق بعيدة عن الجامعات؛ إذ عرف التنقل هذه السنة مصاريف إضافية، ناجمة عن إغلاق الأحياء الجامعية بسبب جائحة كورونا.

 

وبالرغم من القيمة المالية المتواضعة للمنحة الدراسية، والتي لا تتجاوز 1900 درهم كل ثلاثة أشهر، فإنها تسد على الأقل منافذ مجموعة من المتطلبات في ظل هذه الظروف الاقتصادية الصعبة التي تعرفها بلادنا بسبب تأثير جائحة كورونا وتأخير التساقطات المطرية.

 

ووفق مصادر مسؤولة بوزارة التعليم العالي، فإن صرف المنح الدراسية لطلاب الجامعات المستفيدين منها سيتم في منتصف شهر دجنبر 2020.

 

ويذكر أن طلاب الجامعات المغربية يعيشون حاليا أجواء نفسية غير مستقرة بسبب النظام التعليمي غير المستقر بسبب جائحة كورونا؛ فمن الأجواء غير المطمئنة التي واكبت الامتحانات إلى الارتباك السائد في تلقي الدروس، والذي يتم في نسبته الكبيرة عن بعد.