الأربعاء 25 نوفمبر 2020
سياسة

مرصد حقوقي يفضح استغلال البوليساريو للأطفال في حربها ضد المغرب

مرصد حقوقي يفضح استغلال البوليساريو للأطفال في حربها ضد المغرب عائشة ادويهي، رئيسة مرصد الصحراء للسلم والديمقراطية وحقوق الإنسان، وطفل يحمل السلاح
أدان مرصد الصحراء للسلم والديمقراطية وحقوق الإنسان، "الأفعال غير المقبولة لجبهة البوليساريو، في انتهاك مقتضيات اتفاقية حقوق الطفل وخصوصا المادة الرابعة من البروتوكول الاختياري لاتفاقية حقوق الطفل بشأن إشراك الأطفال في النزاعات المسلحة والتي تنص على أنه "لا يجوز أن تقوم المجموعات المسلحة المتميزة عن القوات المسلحة لأي دولة في أي ظرف من الظروف بتجنيد أو استخدام الأشخاص دون سن الثامنة عشرة في الأعمال الحربية".
وكشف المرصد في بلاغ توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، الزج بالأطفال في أعمال البروباغندا الحربية للبوليساريو، وذلك بشحن الأطفال بالأفكار الداعية للعنف والكراهية والحرب، وحمل السلاح واشراكهم في التداريب العسكرية.
وحمل مرصد الصحراء تنظيم البوليساريو المسؤولية الكاملة عن هذه الانتهاكات التي طالت الطفولة بالمعبر الحدودي الكركرات، مطالبا دولة الجزائر، البلد المضيف، أن تتحمل مسؤوليتها الأخلاقية والقانونية تجاه ما يقع من انتهاكات في حق الأطفال داخل مخيمات تندوف، من طرف تنظيم البوليساريو، الذي نقلت له اختصاصاتها، بما فيها اختصاصاتها القانونية، في تعارض تام مع التزاماتها الدولية، وخصوصا تلك المتعلقة بالاتفاقية الخاصة بوضع اللاجئين، والبرتوكول الخاص بوضع اللاجئين.
يذكر أن جبهة البوليساريو مازالت حتى الآن تتمادي في خلق أجواء التوتر، داخل مخيمات تندوف، عن طريق الأخبار المضللة والزائفة واللعب على وتر تجييش العواطف بالإشادة بالبطولات العسكرية والتشجيع على حمل السلاح حتى بين فئة الأطفال.