السبت 16 يناير 2021
مجتمع

تلميذ وأمه يعنّفان أستاذة بخريبكة ونقابات تدخل على الخط

تلميذ وأمه يعنّفان أستاذة بخريبكة ونقابات تدخل على الخط الأستاذة زينب غيثي ملقاة على الأرض جراء الإعتداء
استنكر الفرع المحلي للنقابة الوطنية للتعليم بإقليم خريبكة، الإعتداء الذي تعرضت له، زينب غيثي، أستاذة الإجتماعيات بثانوية الإمام الشافعي الإعدادية ببني يخلف، بالإقليم المذكور، يوم الخميس 19 نونبر 2020 وهي تؤدي مهامها التربوية من طرف تلميذ وأمه .
واعتبر الفرع المحلي للنّقابة،  في بلاغ إستنكاري أصدره بالمناسبة، تتوفر « أنفاس بريس»  على نسخة منه، أن هذا الإعتداء لا يمس الأستاذة فقط، وإنما يمس المنظومة التربوية في عمقها الاخلاقي والبيداغوجي، معبراً تضامنه المطلق واللامشروط مع الأستاذة التي تعرضت للعنف الجسدي واللفظي من طرف التلميذ وأمه والمغاربة يتأهبون للاحتفال باليوم الوطني ضد العنف الأسري. 
وطالب التنظيم ذاته، المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بإقليم خريبكة التدخل العاجل والفوري للدفاع على أمن وسلامة العاملين بالمؤسسة وحمايتهم من الاعتداءات من أجل حماية المدرسة العمومية وأطرها التربوية والادارية، مؤكداً عزمه الوقوف قضائيا واداريا بجانب الأستاذة المعتدى عليها والضرب بيد من حديد على المعتدين.