الجمعة 27 نوفمبر 2020
اقتصاد

العالم رشيد اليزمي يعود للمغرب عبر بوابة مركز جديد للبطاريات الذكية 

العالم رشيد اليزمي يعود للمغرب عبر بوابة مركز جديد للبطاريات الذكية  رشيد اليزمي (يسارا) إلى جانب عزيز لحلو، رئيس الجامعة الخاصة لفاس
تطمح الجامعة الخاصة لفاس إلى إحداث مركز للتميز حول البطاريات سيتولى تنفيذ برامج لتكوين المهندسين وباحثي الدكتوراه.
وأفاد بلاغ للجامعة أن إحداث المركز يأتي تفعيلا لمقترح الباحث المغربي المرموق رشيد اليزمي الذي عين مؤخرا أستاذا مشاركا ورئيسا للمجلس العلمي للجامعة.
ولاطلاق هذه المبادرة، تنكب الجامعة الخاصة حاليا على تفعيل مشروع بحثي جول البطارية الذكية. وهو مشروع يدمج خبرات باحثين من جامعات جهة فاس مكناس في نظام تدبير البطاريات من أجل استثمارها في تطوير البطارية الذكية للمستقبل.
كما سيتولى المركز الإشراف على دراسات وتجارب حول البطاريات لفائدة الشركاء الصناعيين، وتنفيذ بحوث معمقة في مجال البطارية الذكية وارساء تعاون أكاديمي وصناعي على الصعيدين الوطني والدولي وتنظيم لقاءات حول الطاقات المتجددة.
وسينضم العالم رشيد اليزمي الى المشروع من خلال شركته السنغافورية التي تحوز العديد من براءات الاختراع والتي ستوضع رهن إشارة المركز والجامعة الخاصة لفاس.
وكان رشيد اليزمي الذي لمع اسمه عالميا بفعل أبحاثه حول بطاريات الليثيوم قد تابع دراسته الثانوية في ثانوية مولاي رشيد بفاس قبل أن يحصل على الباكالوريا عام 1971. وبعد سنة في جامعة محمد الخامس بالرباط، التحق بمدينة روان الفرنسية ومنها الى معهد البوليتيكنيك بغرونوبل.