الخميس 21 يناير 2021
مجتمع

الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين ترفض صفقة فساد "كوفيد 19"

الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين ترفض صفقة فساد "كوفيد 19" صورة جماعية لأعضاء الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين

أكدت الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين، في بلاغ لها، توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، أن محركها وخطها التحريري "المصلحة العليا للوطن" منذ بداية جائحة كورونا ببلادنا، والتي انخرطت فيها المقاولات الصحافية المنضوية تحت لواء الجمعية، جنبا إلى جنب مع الأطقم الصحية.

 

ووفق بلاغ الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين، ليوم الأحد 15 نونبر 2020، فإنها تشدد على أن عملها منذ بداية الجائحة كان تحسيسيا وانخرطت أطقمها الصحافية بحملات التحسيس والتوعية بمخاطر وباء كوفيد- 19، سيما فيما يخص التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات، كـ"خدمة عمومية مجانية، نقدمها لمواطنينا لا ننتظر عنها أجرا ولا مقابلا ماديا"، وفق نص بلاغ الجمعية.

 

وأضافت الجمعية، في بلاغها، أنها ستظل تؤدي رسالتها "بكل أمانة"؛ معتبرة أنهم "يقومون بواجبهم الوطني ومن العيب تقاضي أي مقابل مادي أو الإذعان لأي صفقة من أي جهة كانت وكيفما كانت".

 

وأبرزت الجمعية أن مبادراتها كانت سيرا "وراء الملك محمد السادس الذي أعلن منذ البداية عن ضرورة حماية صحة المواطن المغربي واتخذ مجموعة من الإجراءات في المجال الصحي والاقتصادي ووجه بتعليماته من أجل تدبير حازم للأزمة".