الجمعة 25 يونيو 2021
سياسة

لعنة الإعفاء تطارد رؤساء المجلس العلمي لبنسليمان

لعنة الإعفاء تطارد رؤساء المجلس العلمي لبنسليمان غازي يتوسط الوزير أحمد التوفيق ومحمد يسف الأمين العام للمجلس العلمي الأعلى
تم إعفاء الغازي داني، رئيس المجلس العلمي لبنسليمان، مباشرة بعد إعفاء خطيب جمعة ببوزنيقة الذي نشر فيديو تناول فيه معطيات مثيرة تركت ردود فعل سلبية بشأن موضوع الشعوذه وتأثيرها على المجتمع المغربي بشكل سلبي. 
حديث الخطيب عن موضوع الشعودة تم بشكل يطبعه المبالغة في المعطيات وهو ما جعل نيران إعفاء خطيب الجمعة تمتد لرئيس المجلس العلمي، وحملته السلطات العمومية  مسؤولية التقصير في المراقبة عن كل ما يرتبط بمكونات المجلس العلمي. إعفاء رئيس المجلس العلمي لبنسليمان، تم بالشاكلة التي تم بها إعفاء رئيس المجلس العلمي السابق(محمد المغراوي)، والذي تأكد أن علاقاته امتدت لمجالات سياسية من خلال حضوره اجتماعات كثر في شأنها القيل والقال. 
إن إعفاء رئيسين للمجلس العلمي لبنسليمان يوحي أن الأمر بات يفرض منح المسؤولية في من يقدر حجمها وقيمتها. 
يذكر أن التوجه الجديد للمسؤولين، تميز حاليا بتعيين رئيس مجلس علمي جديد من خارج إقليم بنسليمان (محمد الدرقاوي) بينما دأبت السلطات سابقا على منح المسؤولة لأعضاء بنفس المجلس، وهما معا كان يمتهنان التعليم بمدينة بنسليمان.