الأحد 29 نوفمبر 2020
مجتمع

نقابات تدخل على خط تعيين مسؤول إداري سابق مديراً لمستشفى بخريبكة

نقابات تدخل على خط تعيين مسؤول إداري سابق مديراً لمستشفى بخريبكة

عبّر المكتبان النقابيان المحليان للجامعة الوطنية للصحة، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل UMT ، والنقابة الوطنية للصحة العمومية العضو المؤسس للفيدرالية الديمقراطية للشغلFDT ، عن رفضهما تعيين رئيس الشؤون الإدارية السابق لمستشفى الحسن الثاني والمركز الاستشفائي الإقليمي لخريبكة مديرا للمركز الاستشفائي الإقليمي، وذلك على إثر ما تسبب فيه من أزمة سابقة.

 

وأورد بيان صادر عن التنظيمين النقابين، تتوفر عليه "أنفاس بريس" على نسخة منه، أن تقدم رئيس الشؤون الإدارية السابق لمستشفى الحسن الثاني والمركز الاستشفائي الإقليمي لخريبكة بترشيحه لشغل منصب مدير المستشفى والمركز الاستشفائي الإقليمي أعاد إلى الأذهان الأزمة التدبيرية التي مر منها المستشفى خلال فترة تواجده في المسؤولية، قبل استقالته، والتي طبعها التوتر والاحتقان وزرع التفرقة والتمييز بين الموظفين والمشاحنات الدائمة والاحتجاجات، إلى جانب المواجهة مع معظم المجتمع المدني والتي أسفرت عن الإعلان عن تنظيم مسيرة احتجاجية للمجتمع المدني  في مواجهته من المستشفى إلى عمالة اقليم خريبكة، قبل التراجع عليها بعد تدخل السلطات.

 

وسجلت الهيئتان ذاتهما مساندتهما للعريضة الاستنكارية للأطر الصحية الرافضة لهذا التعيين، مطالبةً  وزارة الصحة والجهات المعنية بتحمل مسؤوليتها بالتدخل العاجل لتفادي عودة الاحتقان الذي سيتسبب فيه تعيينه مديرا للمستشفى والذي بدأت بوادره من الآن و تأزيم الوضع من جديد بالمستشفى الإقليمي لخريبكة التي تسعى بعض الأطراف لخلقها ضد إرادة الأطر الصحية وفي تجاهل تام لمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة.

 

وكان المكتب الاقليمي للاتحاد المغربي للشغل بإقليم خريبكة قد أصدر بيانا في نفس الموضوع، معلنا توصله بعريضة احتجاجية تحمل 220 توقيع لأطباء وممرضين وأطر إدارية وتقنية عاملة في المركز الاستشفائي الاقليمي بخريبكة يعلنون فيها رفضهم لهذا التعيين.