الأربعاء 25 نوفمبر 2020
خارج الحدود

الرئيس الجزائري ينقل إلى المستشفى العسكري بعد ظهور أعراض حادة لإصابته بفيروس كورونا

الرئيس الجزائري ينقل إلى المستشفى العسكري بعد ظهور أعراض حادة لإصابته بفيروس كورونا الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون

نقل الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إلى المستشفى العسكري في عين النعجة، بحسب وسائل الإعلام، حيث يتعين عليه الخضوع لفحوصات طبية عدة للوقوف على تطور حالته الصحية خاصة بعد ظهور أعراض حادة لإصابته بفيروس كورونا.

وتجدر الإشارة إلى أنه بحسب مصادر إعلامية، فإن صحة الرئيس الجزائري تبون ليست في خطر وأنه لا يزال واعيا رغم إصابته بفيروس كورونا في سن متقدمة وهي 74 عاما في هذا الوقت، لا تعتبر حالته الصحية مقلقة للغاية.

وكان بيان لرئاسة الجمهورية الجزائرية قد أفاد أن الرئيس عبد المجيد تبون دخل الحجر الصحي مدة خمسة أيام. وأكد البيان أنه بعد تشخيص حالات إصابة بفيروس كورونا بين مسؤولين في الرئاسة وأعضاء الحكومة تَقرَّر إدخال الرئيس الجزائري الحجر الصحي.

وأفاد البلاغ الرئاسي بأنه بعدما تَبيَّن أن العديد من الأطر السّامية في رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة ظهرت عليهم أعراض الإصابة بفيروس كورونا، نصح الطاقم الطبي للرئاسة رئيس الجمهورية بمباشرة حجر صحي طوعي مدة خمسة أيام، ابتداء من 24 أكتوبر 2020.