الأربعاء 2 ديسمبر 2020
مجتمع

انهيار عصبي لأستاذة يخرج لسان نقابة التعليم العالي ضد عنف عميد كلية ورزازات

انهيار عصبي لأستاذة يخرج لسان نقابة التعليم العالي ضد عنف عميد كلية ورزازات الكلية متعددة التخصصات بوارزازات
ندد المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بورزازات بالجو المشحون الذي أصبحت تعيشه الكلية متعددة التخصصات بالمدينة منذ تعيين عميدها الحالي.
وأعلن المكتب النقابي المحلي في بيان توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، أنه ومن منطلق الاستجابة لتظلمات الأساتذة يقوم المكتب بالتصدي للعميد وسلوكياته الاستفزازية والترهيبية والاعتداءات اللفظية والكتابية التي بدأت تأخذ أبعادا خطيرة، حيث أدى الأمر في أحد اعتداءات العميد اللفظية إلى انهيار عصبي لأستاذة تطلب استدعاء سيارة الإسعاف لنقلها من الكلية إلى مستعجلات المستشفى الإقليمي..
كما ذكر البيان أنه وفي سابقة هي الأولى من نوعها على صعيد الجامعة المغربية والمؤسسات الإدارية عموما؛ قام عميد الكلية بحذف مكتب الضبط من خارطة إدارة الكلية والاستيلاء على سجلاته بقرار لا يستند على أساس قانوني خاصة بالنسبة لكلية بها آلاف الطلبة والأساتذة والموظفين.
وهذا ما يضطر معه أي أستاذ له أغراض بإدارة الكلية التنقل مئات الكيلومترات إلى أكادير لوضع مراسلاته الإدارية بمكتب الضبط لرئاسة الجامعة ضمانا للحصول على وصل الإيداع.
واعتبر المكتب النقابي المحلي أن قرار حذف مكتب الضبط وإغلاقه أمام عموم الأساتذة والمتعاملين بصفة عامة يعكس حالة الفوضى والتسيب الذي تعرفه الكلية بسبب القرارات الانفرادية للعميد وتجاوزاته المتكررة للهياكل وخرقه للأعراف الجامعية، وكذلك التدخل غير القانوني في الشؤون البيداغوجية، بل وحتى في سير مداولات الامتحانات ببعض المسالك المهنية ﻷسباب ودوافع مشبوهة.
وإذا كان المكتب المحلي- يضيف في بيانه- قد حرص على عدم مقاطعة امتحانات الدورة الربيعية 2019-2020 عكس التوجه العام للجمع العام بهدف إنهاء الموسم الجامعي مراعاة لمصلحة الطلبة مكتفيا بحمل الشارات الحمراء، فإنه يعلن للأساتذة وللرأي العام الجامعي أنه يلتزم بتفعيل البرنامج النضالي المسطر والذي سيتم الإعلان عنه في حينه. وفي نفس الوقت يحمل العميد كامل المسؤولية فيما ستؤول إليه الأمور.