الأحد 25 أكتوبر 2020
كتاب الرأي

عبد القادر فلالي: جنوب افريقيا والجزائر.. أصلعان يقترضان مشطا

عبد القادر فلالي: جنوب افريقيا والجزائر.. أصلعان يقترضان مشطا عبد القادر فلالي

حينما أحاول وضع توصيف لدور الجزائر وجنوب افريقيا في اختراع ميليشيا بافريقيا كانت وليدة رحم ايديولوجية متآكلة بالية إبان الحرب الباردة هدفها كان ومازال زعزعة استقرار المغرب أستشف انني امام رجلين اصلعين اقترضا مشطا.

سخرية هذه الصورة الكاريكاتورية تتجسد في كون عملية اقتراض المشط  استغرقت طويلا دون فائدة تُرجى بسبب وهم رسمه الهواري بومدين منذ ستينيات القرن الماضي وأصبح عقيدة نظام الثكنة الجزائري إلى حدود الساعة.

وهاهو اليوم وزير الاقتصاد الجنوب الافريقي "تيتومباويني " يدعو ميلشيا البوليساريو حمل السلاح حيث يجعلنا نستشف أن عبارات التحرير و وتقرير المصير مجرد شماعات استعملتها الجزائر وجنوب افريقيا ودول تقتات من بترول وايتاوات "سوناطراك" لعرقلة التنمية والتطور اللذان يشهدهما المغرب . إن تصريح وزير الاقتصاد الجنوب الافريقي حينما نفككه من زاوية الاقتصاد السياسي نجد تضييق الخناق الذي تعيشه الدولتان وهما يشهدان على مستوى تقدم المغرب وحضوره الافريقي ومصداقيته في جلب الاستثمارات وتطوير مقاربة جنوب جنوب المربحة للجميع.  

الرجلان الاصلعان يعلمان ان اقتراض مشط لا يفي بالغرض ما داما هما غارقان في أزمات اقتصادية خانقة بسبب تدني مداخيل البترول وبسبب فتح قنصليات اإريقية في جنوب المملكة المغربية إعترافا بشرعية المغرب وتأكدهم من الخدع الواهية التي رسمها الجيش الجزائري ومازال.

 

إن العجز التجاري الذي تتكبده كبريات الشركات الجنوب الإفريقية جعل الحقائب السيادية بدورها تستنزف آخر زبنائها المعتادين الذي فضلوا المغرب لرزمة الإصلاحات التي يعرفها في مجال الإستثمارت وتسهيل ولوج الرأسمال الدولي. واليوم الذي يصرح فيه وزير  الإقتصاد الجنوب الإفريقي لحث "ميليشيا البوليساريو حمل السلاح تشهد بلاده إنزلاقإقتصادها ودخولها في ركود ثالث  لم تشهده منذ سنة 1994 . على سبيل المثال شهدت الزراعة رابع نمو سلبي خلال فترة أشهر حيث أثرت الأمطار المتأخرة وظروف الجفاف على جميع محاصيل البلاد ولا سيما "كاب الشرقية" و "فري ستيت". ومن الفارقات المستجدة التأثير بشكل ملحوظ على الصناعات الغذاذية وتعطيل عملية توصيل الفحم بسبب الفيضانات التي أضعفت هي الأخرى أداء صناعة الكهرباء والغاز وإمدادات المياه.

 

أما الجزائر فقد تراجعت فيه احتياطات النقد الأجنبي وتراجعت الإستثمارات الأجنبية بشكل مقلق للغاية، جعل من شنقريحة رئيس الأركان الجزائري والحاكم الفعلي للبلاد يوجه أزماته الداخلية صوب المغرب كما هي العادة مع نظام الثكنة الجزائري.

 

سعار جنوب إفريقيا والجزائر مرده النجاحات المتتالية التي يحققها المغرب في التنمية والإستقرار. لقد اقتربت ساعة فقدان الرجلين الأصلعين أملهما في اقتراض المشط الذي كلفهم الكثير.

 

أستاذ العلوم السياسية في جامعة أوتاوا