الجمعة 27 نوفمبر 2020
مجتمع

موظفو الجماعات يطالبون الجهات المسؤولة بإنقاذ ذوي الاحتياجات الخاصة

موظفو الجماعات يطالبون الجهات المسؤولة بإنقاذ ذوي الاحتياجات الخاصة الأشخاص في وضعية إعاقة واحد من الملفات المستعصية على الحل

وجهت المنظمة المغربية لموظفي الجماعات الترابية طلبا إلى كل من وزير الداخلية وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، قصد مساعدة أبناء موظفي الجماعات الترابية الذين هم في حالة إعاقة.

 

وأكدت المنظمة على ضرورة التدخل لدى السلطات الإقليمية قصد تقريب المراكز الطبية الخاصة بالترويض. حيث إن عددا من الموظفين يعانون من بعد مراكز الترويض، الشيء الذي يدفعهم إلى تحمل مشقة تنقل أبنائهم الذين هم في وضعية إعاقة وتسجيلهم بمراكز الترويض البعيدة عن مقر السكنى للاستفادة من الرعاية الصحية ومختلف الخدمات الطبية.

 

ويعتبر الأشخاص الذين يوجدون في حالة إعاقة من الفئات الهشة على الصعيد الوطني، وفي كل مناسبة يؤكدون أنهم يعانون من مجموعة من العوائق التي تقف دون دمجهم في النسيج الاجتماعي والاقتصادي.

 

وسبق لمجموعة من ذوي الاحتياجات الخاصة أن نظموا سلسلة من الوقفات الاحتجاجية، سواء على المستوى المحلي أو المركزي للمطالبة بالشغل.